الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية الإخلاص والرياء

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

يقدموني للصلاة وأخاف الرياء

المجيب
مستشار أسري وتربوي
التاريخ الاحد 18 جمادى الآخرة 1426 الموافق 24 يوليو 2005
السؤال

عندما يتأخر الإمام في مسجدنا يقوم الناس بتقديمي للصلاة، فيوسوس لي الشيطان أن صوتي جميل، بجانب أن الناس يقومون بمدح صوتي، علماً أني أسعد في خاطري، وفي الوقت نفسه أخاف الرياء، فأكره أن يقدمني الناس للإمامة، فهل هذا من الرياء؟ وإن كان -والعياذ بالله- فكيف أعالجه؟ جزاكم الله كل خير.

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:
فإن كنت تحسن صوتك من أجل الناس ليمدحوك فقط فهذا رياء، وإن كنت تحسنه لكي يتأثر الناس بسماع الآيات فيتعظوا ويحبوا التلاوة ويأنسوا بها فأنت مأجور وليس هذا رياء، لأن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- استمع لقراءة أبي موسى الأشعري –رضي الله عنه- فلما علم به أبو موسى فيما بعد قال: لو كنت أعلم أنك تستمع لتلاوتي لحبرته لك تحبيرًا أخرجه البخاري (5048)، ومسلم (793)، وابن حبان (7197). أي حسنته وجملته، فلم ينكر عليه الرسول –صلى الله عليه وسلم- هذا القول.
والنبي –صلى الله عليه وسلم- يقول "زينوا القرآن بأصواتكم" أخرجه أبو داود (1468)، والنسائي (1015). وقال: "ما أذن الله لشيء كإذنه لنبي يتغنى بالقرآن". أخرجه البخاري (5023)، ومسلم (792). أي ما استمع الله كاستماعه لمن يجهر بالقرآن ويحسن صوته به، وقال الله تعالى: "ورتل القرآن ترتيلا" [المزمل: 4]، وقال صلى الله عليه وسلم: "ليس منا من لم يتغن بالقرآن" أخرجه البخاري (7527) أي يحسن صوته به.
وأعتقد أن ما تحسه وسوسة من الشيطان لك؛ حتى تترك تحسين التلاوة الحسنة، ويجعلك تتهم نفسك بالرياء، فانظر قلبك هل مدح الناس يزيدك حباً للمدح، أم حباً لتحسين الصوت؟ فإن كان للمدح فهو رياء، وإن كان لتحسين الصوت والتغني بالقرآن فليس برياء، بل لك أجر، لأنك تعين الناس على سماع القرآن.
أسأل الله أن يرزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل، ويوفقنا وإياك للقبول.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ـأسـيـر | ًصباحا 06:13:00 2009/03/15
طيب اذا كان الانسان موسوس ويطول صوته مثلاُ في صلات العشاء بعكس اذا ماكان لحاله يعني مثلاُ اذا صلى لحاله صلات العشاء صار يرتل واذا كان لحاله قراها عادي لانه يقدر يأأخذ راحته في القراءة