الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية بعد الزواج العلاقة العاطفية بين الزوجين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

عقدت عليها.. وهكذا بدأ شعوري نحوها!

المجيب
مستشار أسري وتربوي
التاريخ الاثنين 19 جمادى الآخرة 1426 الموافق 25 يوليو 2005
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
أنا شاب عقدت على زوجتي قبل شهرين، ومنذ ذلك الحين وأنا أتحدث معها يومياً، وأذهب لزيارتها كل أسبوعين تقريباً، ولكن المشكلة أنني لم أشعر بأي انجذاب أو ميل نحوها إلى الآن، بل أشعر بالملل في الحديث معها أحياناً، وقد تبقَّى على الزواج ثلاثة أشهر، وأخشى أن يزداد الملل بعد الزواج، ولا يولد الحب بيننا، وأضطر إلى الطلاق لا قدَّر الله، أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فهمت موضوعك، ولكن ليتني عرفت: هل أقدمت على خطبة هذه الفتاة، ثم عقدت عليها وصارت زوجة لك عن رغبة منك بها، أم هي تقاليد وأعراف فرضها الأهل عليك؟
ثم أيضاً ما موقف الزوجة منك، وهل تحس منها فتوراً نحوك؟
فأنا أتوقع أن الخطبة والعقد جاء بمحض رغبتك وقناعتك، وعلى هذا فالأمر طبيعي، ولا تخف مما تتوقعه من استمرار الملل وازدياده، فلن يحصل بإذن الله تعالى، ولكي نعالج الحال قبل توسع مداها نفسياً عندك. أوصيك بما يلي:
(1) قلِّل من الزيارات إليها، وتعلَّل بأنك مشغول، وقلِّل كثيراً من الاتصالات اليومية، ولكن بطريقة ذكيَّة، وبحكمة في التصرف؛ حتى لا تصاب هي أيضاً بوساوس وخيالات تسيطر عليها فتتأذى هي بها فتظن بك سوءاً وتصاب بخيبة أمل، فكثرة الاتصالات يومياً، وزياراتك نصف الشهرية لها وأنتما لم تنفردا في عش الزوجية الذي له طعم خاص في العلاقة الصادقة والسكن النفسي، والإحساس بالاستقلالية الزوجية الممتعة، والحب المبني على المودة الصادقة، فإن عدم انفرادكما واستمرار اللقاءات والاتصالات على هذه الحال وهي في بيت أهلها جعلك تحس بالملل والرتابة، مما جعلك تشعر وكأنك تزور قريبة من أقربائك ليس إلا.
(2)فلا عليك -يا ابني- فلا تخف، وأحسن الظن بربك، فإنك -بإذن الله- ستهنأ بزوجتك، وستهنأ هي أيضاً بك بعدما تتزوجان وتنفردا ببيت الزوجية الذي ستظلله السعادة، ويرفرف علم المودة والحب، وما عليك إلا الدعاء إلى الله أن يوفقك وزوجتك، ويزيد في رباط المودة بينكما. وفقك الله، وبارك عليك، وجمع بينكما في خير.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - حـــزن .. | ًصباحا 11:18:00 2009/04/22
السلام عليكم أخي .. سبحان الله شي غريب وأنا بقرا مشكلتك .. المعروف فترة الخطبة هي أكتر فترة يكون فيها إنسجام وحب ومودة ورومانسية ولهفة الطرفين لبعض .. السؤال متل ما قال الشيخ الكريم شو بتحس احساسها صوبك برود؟؟ .. مش عارفه أخي بس بنصحك بالتروي جدا قبل تاخد قرار الزواج النهائي هيدي مش علاقة يوم ويمين هيدا زواج .. أخيرا" الرسول عليه الصلاة والسلام كان إذا احتار بأمر معين يستخير بنصحك بالاستخاره وان شاء الله امورك طيبه .. بالتوفيق
2 - وليد | مساءً 08:02:00 2009/10/13
عزيزي تاكدمن مشاعرك جيدا وان كنت تشك في حبك لهذه الفتاه فلا تقدم علي خطوه الزواج منها اذا لم تجد ما يدعوك من اسباب عقليه مثل لماذا هذه الفتاه بالذات؟فيم تختلف عن مثيلاتها مما يدعوك للزواج بها؟هل هناك من هي افضل وتستطيع ان تتقدم للزواج بها؟ اعتقد اذا فكرت قليلا سوف تصل الي حل لمشكلتك تمنياتي بالتوفيق
3 - سمر | مساءً 01:45:00 2010/10/24
بالفعل شعورك مستغرب منه فمن المفروض ان تكون مشاعرك نحوها في الافق .. الذي اراه ومن تجربتي الخاصه ان المهاتفه اليوميه تزيد من القرب والشوق اكثر للالتقاء بالطرف الاخر وليست كما ذكرت نفور وفتور انصحك بتاني في موضوع الزواج بما انه الى الان الامور في بدايتها ولم يحصل الارتباط .. والله يكتب لك الخير اخي الكريم