الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

رفضه أهلي وهو ذو خلق ودين!

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
التاريخ الجمعة 25 رمضان 1426 الموافق 28 أكتوبر 2005
السؤال

تقدم لخطبتي رجل ذو خلق ودين، أهلي يريدون رفضه؛ لأن وظيفته غير رسمية، فهو يعمل تاجراً، علماً أنه شخص مكافح يبحث عن الأفضل، أمي تريد مني رفضه لهذا السبب، أنا في قرارة نفسي راضية؛ وأشعر براحة كبيرة له؛ فنحن في زمن قلما تجد من يُرضى دينه وخلقه، إخواني جعلوا الأمر مسئوليتي، بعضهم يقول لي: إن طُرِد من وظيفته فأنت التي ستصرفين عليه، فأنا في حيرة من أمري، هل أوافق لقناعتي أن أمر الدين والخلق هما الأساس، وهو ليس عاطلاً فعنده دخل مادي لا بأس به، والرزق أولاً وأخيراً بيد الله، أم أرضخ لآراء أهلي وأرفض؟! أرشدوني جزاكم الله خيراً.

الجواب

أختي السائلة -وفقني الله وإياك-: اعلمي أن أمور الزواج هي من توفيق الله -عز وجل- فاستخيري ربك أولاً، واستعيني به، فبيده مقاليد الأمور.
وإذا كان الرجل -كما ذكرت- ذا دين وخلق، فلا أرى مبرراً لردِّه، وأما المال فيذهب ويأتي، والرزق ليس في الوظيفة فقط، والتجارة أكثر بركة، والزمان القادم هو للتجارة وليس للوظيفة، والمطلوب منك ما يلي:
- الدعاء، مع الإكثار من قول "لا حول ولا قوة إلا بالله".
- إقناع الأهل بالتي هي أحسن، مع توسيط من ترينه مناسباً للقيام بهذا الدور.
وفقك الله.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ارضي بقضائه وقدره هو بس اللي يحبك | مساءً 10:22:00 2009/06/20
نصيحه لا تزعلين انت ما تدرين مين الصالح ومين الغير صالح لا تندمي على اي شيء الا شيء واحد انك عقيتي والدينك او انك عصيت ربك بس غير كذا لا تندمين الناس الحين كلهم ماتقدرين تحكمين عليهم ماتدرين مين صادق ومين كذاب مين يصلح ومين مايصلح الوضع مره صعب ومجهول وخطر ماتدرين وش التصرف والقرار اصحيح ماتدرين مهما كنت ذكيه او فطينه او تعرفين تحكمين بتنخدعين اتركي كل شيء وتوكلي على الله الاهل مهما اختاروا ممكن مو نفس تفكيرك وانت ماتقدرين تحكمين صح كل شيء ملخبط وغريب عليك وماتقدرين تميزين فوضي امرك لربك واتركي كل امورك عليه هو اللي يحفظك ويكشف لك الحقائق وهو اللي يحب لك الخير ويرزقك ويعلم الخيره لك وين اتركيها على ربي والله ربي ما يرد اللي يروحله ويساله والله ما يرده ربي جربي شوفي فوضي كل امورك عليه بيقين وانتي عارفه انه ما لك غيره ابدا شوفي اذا بتضعين!او تحزنين =ابدا ابدا=ماراح تضعين ولا تحزنين ومهما حزنت بيكشفلك مع الايام اللي يطيب خاطرك ترى ربي يرحمنا مره ويعلم فينا اذا حزنا ودايما يطيب خاطرناباقداره الحكيمه ويكشفلنا مع الايام حقيقه الحياه وحقيقه الاشياء والناس والاقدار اللي تبينها ممكن ما تناسبك =لا تعترضين على اي قدر قدره الله عليك هذا ربي -ربي ماراح يقدرك لك الا اللي يناسبك خليها على ربي بس اللي يقدر افرحي فيه مااحد يحبك ويعلم الخير لك الاهو ارضي=يا رب لك الحمد على كل الاحوال لك الشكر على كل حال
2 - المتفائله | مساءً 02:11:00 2009/11/30
انا نفس حكايتك الله يكتب لنا ولكي الخيره ياااااارب
3 - أم فهد | مساءً 11:46:00 2010/06/25
الأخت ارضي بقضائه وقدره , لماذا هذه التشاؤمية ولا تحجري واسعا ً فالفتاة في سن تستطيع فيه الحكم مستعينة برأي والديها ثم بعد ذلك تستخير ربها , واعلمي أختي السائلة أن الدنيا تأتي وتروح ولا يبقى إلا جميل المعشر بينكما , ثم كونه تاجر معرض للخسارة هذا ظن , فالإنسان في هذه الحياة معرض للإبتلاء بجميع أشكاله .. فاستخيري ربك وإذا عزمت فتوكلي