الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية معاملة الوالدين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

لقد كبرت . فمتى يدركون ؟!

المجيب
مرشد طلابي بوزارة التربية والتعليم
التاريخ الاحد 07 ذو القعدة 1433 الموافق 23 سبتمبر 2012
السؤال

أرجو منكم مساعدتي بأسرع وقت .
أنا فتاة كنت دوما المدللة لدي أبي لأني الصغرى بين أخواتي و المشكلة كيف اقنع من حولي أنني كبر خاصة والدي .

الجواب

أختي الكريمة.. اشكر لك ثقتك.. وأسأل الله تعالى لنا ولك التوفيق والسداد.. بالنسبة لاستشارتك فتعليقي عليها من وجوه:
أولاً: صدقيني ذلك الشعور كثيراً ما يعتري الشباب في هذا العمر.. ويشغلهم كثيراً.. فهم فعلاً قد كبروا في عيون أنفسهم.. وحساب أيامهم.. ولكن أمام والديهم مازالوا أطفالا صغاراً. يخافون عليهم ويوجهونهم في كل صغيرة وكبيرة..!! فيحدث هنا التقاطع بين وجهات نظر الطرفين..!! و المعول هنا على الأبناء بأن يفهموا ويقدروا مشاعر الوالدين تجاههم.. وإنها لا تعني الاحتقار والتقليل من شأنهم.. بقدر ما تعني الخوف عليهم.. وعدم أدراك حقيقة أن الأيام تمر وأن الصغير يكبر..!!
ثانياً: حاولي ـ أختي الكريمة ـ أن تتفهمي وجهة نظر والديك ولا تحمليها اكثر مما تحتمل.. ومهما كبرنا.. فنظل أمام والدينا صغاراً نلتمس منهم العطف والتوجيه والحماية ونشعرهم بأننا كبار إلا عليهم..!! وهذه أول خطوة لا قناعهم بأنك فعلاً كبرت.. وأدركت مالك وما عليك تجاههم.
ثالثاً: حاولي أن تكوني إيجابية وعملية داخل المنزل.. وذلك بتولي بعض المهام وإتمامها من غير من ولا أذى.. والالتزام بذلك .. بشكل مستمر . وشاركي في إبداء وجهة نظرك "المتزنة" في بعض ما يطرح من قضايا الأسرة والمنزل.. ولا يشترط أن يؤخذ بها..! بل يكفي أن تطرحيها.. وتشعريهم بوجهة نظرك..ومع الوقت سيتضح لمن حولك..أن تلك الطفلة السابقة قد كبرت واصبح لها رأياً ووجهة نظر.. وشيئاً فشيئاً.. تحققين ما تريدين.
رابعاً: لا بأس من مكاشفة والدتك أو والدك بشكل مباشر.. أو عن طريق وسيط.. بهذا الشعور..ولا تتوقعي تغيراً سريعاً.. ولكن يكفي أن تصل الفكرة إليهم.
خامساً: هذا الشعور غالباً يتلاشى بعد فترة.. وتتضح الأمور للجميع.. فلا يشغلك كثيراً.. وحاولي أن تشغلي نفسك ـ أختي الكريمة ـ بمكارم الأخلاق.. وأحسنها.. فيعزك الله ويرفع قدرك أمام الجميع . وفقك الله وحماك من كل سوء. وحفظك وحفظ لك.. إنه ولي ذلك والقادر عليه.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الكبير بالعقل والالتزام والافعال الزينه | ًصباحا 02:29:00 2009/06/27
ما راح احد يحس انك كبرتي وخصوصا ابوك فارضي وش فيها الطفوله احلى شيء بالدنيا اتمنى لو ارجع لسن سبع سنوات وما اكبر وش فيها لما يعاملونك طفله انا ابوي يحس اني اصغر من اختي اللي بالثانوي ودائما يقولها وعادي مره واخواني يقولون انت المراحل العمريه للانسان ثلاث انت مرحله واحده يعني بزر وبزر وبزر وعادي يقصود كل الناس طفوله شباب هرم انا وحده عادي واضحك معهم لاتزعلين يمكن يضايقك لما يدخلون بقراراتك لانك صغيره بس هذه وان كانت مشكله الا أنها تنحل بالاقناع والاصرار على القرار اللي تبينه تدرين ان ابوي لازال كل جمعه لاجاء من الصلاه يجيب لي حلاو نفس عاداته من زمان ماتغيرت كل خواني وخواتي اتركوا هالحلاو الا انا ازعل اذا نسى وما جاب رغم اني اقدر اجيب هالحلاو باي وقت بس حبيت هذه العاده منه ولا افتش جيوبه عشان اختار الحلاو الالذ ما تاخذه قبلي اختي ويضحك مره مني عادي خليك , بزر العقل والنضج مو باعتراف الناس لا بتصرفاتك ورايك ونجاحك وسلوكك الكبير بالافعال مو الكلام ولاشهادة احد