الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية مشكلات أسرية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أخشى أن أَصِلَها فيقاطعني إخوتها!

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 26 محرم 1427 الموافق 25 فبراير 2006
السؤال

لي عمة أخطأتْ في حق أخواتها، وهنّ الآن قاطعات لصلتها، وأنا محتارة لو كلمتها سوف تقاطعني جميع عماتي، فما الحل في ذلك؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فعمتكِ من أرحامكِ الذين عليكِ صلتهم، والعمل على برهم:
1-قطيعة الرحم من الإفساد في الأرض، قال الله تعالى: "فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ" [سورة محمد:22-23].
وفي الحديث عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: خلق الله الخلق فلما فرغ منه قامت الرحم فأخذت بحقو الرحمن فقال له مه قالت: هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال: ألا ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك؟ قالت: بلى يا رب .. ثم قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- اقرأوا إن شئتم فهل عسيتم...) [رواه البخاري: 4455].
عن عائشة –رضي الله عنها- قالت: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله). [رواه مسلم:4634]
2- قاطع الرحم لا يدخل الجنة، فعن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: لا يدخل الجنة قاطع قال ابن أبي عمر قال سفيان يعني قاطع رحم). [رواه مسلم:4636].
3-قاطع الرحم كالقاتل المتعمد، فعن أبي خراش السلمي أنه سمع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: من هجر أخاه سنة فهو كسفك دمه). [رواه أبو داود:4269].
4- قاطع الرحم لا يرفع له عمل صالح من صلاة وصوم وغيرها.
وعن أبي هريرة –رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيقال: أنظروا هذين حتى يصطلحا أنظروا هذين حتى يصطلحا أنظروا هذين حتى يصطلحا ). [ مسلم: 4956].
أختي الكريمة، هل تريدين أن تكوني ممن حلَّت عليه عقوبة قاطع الرحم؟
إن المدة التي سمح الشرع في الهجر هي ثلاث ليال فأقل كما جاء في الحديث، وعن ابن الزبير أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال). [رواه البخاري:5611].
وعن أبي أيوب الأنصاري أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: لا يحل لرجل أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام). [رواه البخاري5613].
والرجل والمرأة في ذلك سواء مخاطبون بأوامر الشرع.
فعليك بالتوبة وصلة رحمك، ولا تلتفتي إلى من يأمرك بمعصية الله؛ لأنه لا طاعة له. في الحديث عن علي –رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا طاعة في معصية الله إنما الطاعة في المعروف". [النسائي: 3145].
وعليك برضا الله عز وجل، ففي الحديث عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من التمس رضا الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس، ومن التمس رضا الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس). [الترمذي: 2338].
فعليك بالتوبة والمبادرة إلى الاتصال بعمتك وإصلاح ما بينكما، ومن ثم العمل على التوفيق بينها وبين أخواتها اللاتي هن عماتك! والصبر في ذلك واحتساب الأجر، فها أنتِ علمتِ وبلغكِ حكم الشرع، فليس لك بعد ذلك حجة بالجهل وعدم العلم، أو أنّ عمتكِ أو عماتكِ هنّ السبب. فكوني مفتاح خير، وأفسدي مخطط الشيطان الذي يحب إفساد وقطيعة الرحم. وفقكِ الله وجنبك قطيعة الرحم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.