آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

( بَيـْـنَ يَديـنْ )

الجمعة 24 ربيع الأول 1438 الموافق 23 ديسمبر 2016
 ( بَيـْـنَ يَديـنْ )
 

على هامش مؤتمر السيرة النبوية العالمي الثالث بفاس تشــرفت بصــورة جمعتني

بعلمين من أعلام الدعوة الإسلامية وضع فيها الشيـخ الدكتور عبدالوهاب الطريري يده على كتفي وأمسك الشيخ الدكتور سلمان العودة بيدي فكتبت : ـ

                                     ( بَيـْـنَ يَديـنْ )

عرفتُ هـواكمـــا في كلِّ قلبِ

فهل أبصرتمــــا حباً كـحبي

أحبكمــــا لو ان الله أبــدى

ضميـــريَ كان مغموراً بحبِ

كأن الله صوَّركم جميــــعــاً

فــؤاداً واحداً نبضــاً بقلــبِ

لكم في كل ســـــانحـةٍ خيالٌ

يمرُّ بطيــــفـــه في كــلِّ دربِ

وصوتٌ من أقاصي الشرق أمسى

يغـــرِّد في سـمـــاواتٍ بغـــربِ

 

                              حلـلتم كالصبـــــاحِ إذا تمـطى

ومثل البـــدر في الآفاق  يسبي

 

أعيدوا لي فـــؤاديَ من جديدٍ

مضـى نحو الرياضِ وكان قربي

سرى من فاس والأحلامُ سكرى  

فأنتم في العيـــونِ وفوقَ هُدْبِ

وبينَ يديكُمــــا أمسيتُ آوي

إلى خيرِ الدعـــاةِ وخيرِ ركبِ

إذا وصِفتْ محبتــكم فأنتـــم

أحبُّ الناس من أهلي وصحبي

((أُحبُّ الصالحيــنَ ولستُ منهم))

ضيــــــاءُ قلوبهم أمســى بقلبي



تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف