آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

نسخة مطورة من ويندوز 10 للشركات

الاربعاء 12 رمضان 1438 الموافق 07 يونيو 2017
نسخة مطورة من ويندوز 10 للشركات
 


اكتشف مستخدمون في نسخة تجريبية جديدة أطلقتها شركة مايكروسوفت صدفةً في الأسبوع الماضي إشارات إلى أن الشركة تعمل على نسخة موجهة للشركات والمستخدمين المتقدمين من نظام ويندوز 10، سوف تحمل اسم "ويندوز 10 برو لحواسب محطات العمل".

ويبدو أن النسخة الجديدة من نظام "ويندوز 10"، التي وُصفت بأنها "حل للمستخدمين المتقدمين" سوف تتيح للمستخدمين الاستفادة القصوى من موارد الحواسب الشخصية لتأدية مهام كبيرة، إذ إنها سوف تدعم العمل مع حواسب شخصية بمواصفات متقدمة تجعلها تُصنف في فئة الخوادم "السيرفرات".

وفي صورة مسربة، بينت مايكروسوفت أن Windows 10 Pro for Workstation PCs تقدم 4 مزايا أساسية، تشمل: وضع محطة العمل الذي يعمل على تحسين نظام التشغيل من خلال تحديد أحمال العمل للحوسبة النموذجية والرسوميات المكثفة لتوفير ذروة الأداء والموثوقية عند تمكينه.

وتدعم النسخة أيضًا نظام الملفات الجديد من مايكروسوفت، الذي يُسمى ReFS ويأتي خلفًا لنظام NTFS. وفي هذا الإصدار الجديد، يمكن لنظام التشغيل التسامح مع الأخطاء، ودعم أحجام أكبر من الملفات، إضافة إلى ميزة التصحيح التلقائي.

وكشفت الصورة أيضًا أن Windows 10 Pro for Workstation PCs ستكون قادرة على التعامل مع الملفات على نحو أسرع، ذلك أن محطات العمل تُستخدم عادةً لمعالجة أحجام أكبر من البيانات عبر الشبكة، لذا فإن مايكروسوفت سوف تُضمن النسخة بدعم بروتوكول SMBDirect الذي يتيح مشاركة الملفات الكبيرة ضمن الشبكة مع سرعة في النقل واستهلاك أقل لموارد المعالج أثناء المشاركة.

وتوفر النسخة الجديدة كذلك دعمًا موسعًا للعتاد، إذ تعتزم مايكروسوفت دعم النسخة على حواسب تضم حتى 4 معالجات وذاكرة تخزين تصل إلى 6 تيرابايتات. مع الإشارة إلى أن نظام ويندوز 10 برو الحالي يدعم العمل مع معالجين فقط.

ويُعتقد أن اسم النسخة والمزايا التي توفرها ليست نهائية، إذ لا تزال مايكروسوفت تعمل على تطويرها لجعلها الحل الأمثل للحواسب الشخصية التي تُستخدم عادة في الشركات، وليست تلك التي يستعملها المستخدم العادي.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف