آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

عشر خطوات لزيادة متابعيك على يوتيوب

الثلاثاء 02 ذو القعدة 1438 الموافق 25 يوليو 2017
عشر خطوات لزيادة متابعيك على يوتيوب
 


كثير من صناع المحتوى يعتمدون على منصات مثل فيسبوك وإنستغرام للترويج لمحتواهم؛ رغبة في الوصول إلى عدد أكبر من المتابعين، لكن ما لا يعرفه البعض هو أن منصة يوتيوب تعد الأنسب لصناع المحتوى.
ولكن تبقى وسائل تفعيل القناة الخاصة وزيادة عدد متابعيها وتحقيق أوسع انتشار لها في ساحة مزدحمة أهم عائق لدى الكثيرين.
ووفقا لـ"البوابة العربية للأخبار التقنية"، فإنه لتجاوز ذلك الإشكال نقدم لك جملة من النصائح المهمة التي ستساعدك على تفعيل قناتك الخاصة على يوتيوب، وتحقيق أوسع انتشار لها:
1- يُنصح بتحديث القناة بشكل دوري على الأقل مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيا.
2 - الاهتمام باختيار عناوين معبرة وجذابة، حيث إن العنوان هو المفتاح الرئيسي لجذب انتباه المتابع.
3 - تذكير المتابعين ودعوتُهم للاشتراك في قناتك باستخدام أساليب مبتكرة، بدلاً من الطرق التقليدية والإلحاح في الطلب.
4 - اختيار الكلمات المفتاحية بعناية شديدة، بحيث تكون دقيقة واصفة لطبيعة المحتوى.
5 - تأكد من اختيار شعار أو صورة عرض مناسبة، فهي من الأسباب الرئيسية التي يقرر المستخدمون على إثرها مشاهدة الفيديو أو عدم مشاهدته.
6 - التواصل الدائم مع الجمهور والرد على تعليقاتهم قدر الإمكان يزيد نسبة التفاعل.
7 - فكر في التعاون مع صناع محتوى آخرين على يوتيوب، من خلال عرض أفكار تخدم هذا التعاون.
8 - التحلي بالصبر دائماً، فأنت ستحتاج إلى الكثير من الوقت والجهد للحصول على الشعبية التي تطمح لها.
9 - قدم محتوى جديدا حول الموضوعات الرائجة في مجالك والأخبار المثيرة للاهتمام.
10- لا بد من إنتاج مقطع دعائي للقناة الخاصة بك يشرح محتوى القناة ويشجع الآخرين على الاشتراك فيها، تذكر دائما أن أهم ما يميز أي محتوى هو حداثة الفكرة والإضافة التي تقدمه

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف