آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

مطر.. مطر !

الاربعاء 28 جمادى الأولى 1431 الموافق 12 مايو 2010
مطر.. مطر !
 

عيناكِ يا مدينتي .. كالوهج المشبوب .. حمراوان..

عينان .. تبكيان..

ترددان ..

 أنشودة المطر

 

عيناكِ يا مدينتي تغتالها العيون .. تقتاتها الحيتان ..

تخط في عروقها

مقابر الزمان

وتسرق المكان

وتكتب القصائد العصماء .. بالقلم المقلوب : ملاحم المطر

مطر .. مطر.. مطر

 

وكل عام تركع الأحياء.. وتسجد البيوت..

ويستعيد في الورى أملاكه جالوت!

وكل عام .. في مدينتي .. يسّاقط المطر

فتسقط الأوراق عن عوراتنا

وتترك الأشجار كل الأرض .. لا يبقى إلا التوت

 فالتوت في مدينتي يزداد في المطر

مطر ..مطر .. مطر

 

يداكِ يا مدينتي ..تطيلها الأيام

وكل شبر في الزمان ..

يزداد في المكان..

وكل جسم خادرٍ.. تغتاله الأورام

يمناك يا مدينتي تهش للأنعام

وتستعير الإفك من أفاكه

تكذب الآية في يمين موسى

وتضرب الأزلام

وتكره المطر..

 مطر.. مطر.. مطر

 

كفاكِ يا صاحبة الحزن.. كالليل في قَدَرْ

كالهمس والقمر..

كالحب في جنونه.. كالغيث منهمر

فالمزن في مدينتي يغوص في الحفر.. ويخنق البشر

ولا يصيح الناس في الوجوه..

فـ "كل شيء في قدر"!

والسحب في مدينتي تعيش الظلام..

تجعل كل الناس كالعميان.. وتسحق الأثر

فلا يخاف السارق.. الخطر

إلا المطر..

فإن في مدينتي مقابر المطر

مطر.. مطر.. مطر

 

مدائن الأشباه

ينعق في أنحائها الغراب..

يرقص في جنائز الأموات..

يخون من ولّاه

يظن أن قبحه.. في الحي قد حلّاه

ويعزف المطر..

 أنشودة القوي

كي يفضح المشبوه والأشباه..

وينحت الأسماء في الجباه

ويلعن البطر

فكل خير في المطر

مطر.. مطر.. مطر

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - عبدالكريم المطيري مساءً 02:16:00 2010/05/12

    من فوائد المطر انه يزيل يجريانه تلك الاقنعه المزيفه التي تعتلي وجوه المهرجين كما يزيل حبيبات الرمل عن تك الصخرة الصماء

  2. 2 - شعر مساءً 03:57:00 2010/05/12

    نريد شِعْرًا موزونا .....................

  3. 3 - hani .malaysia مساءً 04:23:00 2010/05/12

    للروعة بحروفها ونبضاتها وأحاسيسها ومفرداتها الشعرية الحالمة النابضة بالوهج الجميل تقبل تحياتي بعدد حروفك شعرك الجميل فالمطر قد فضح المشبوه والأشباه وكشف ستار الغبن باسم الوطنية المزيفة شكرا للمطر الذي عرى كل شيء ولكن يخبئ الخير في أحشاه

  4. 4 - د.أحمد خالد مساءً 05:46:00 2010/05/12

    قصيدة سطحية جدا ً ....لاسيما أنها أرادت أن تتماهى مع رائعة السياب !!

  5. 5 - بدر البدران مساءً 07:39:00 2010/05/12

    قصيدة رائعة تعبر عن حالنا باسلوب جميل جدا

  6. 6 - قريبة قريب ابوي مساءً 11:51:00 2010/05/15

    مو مهم اذا كانت سطحيه اوموزون المهم الاحساس الذي نبعت منه القصيد مشكور اخوي عبدالله القصيده بقمة الروعه والخيال

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف