آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

الرئيسة » مقالات الكاتب : عبد الفتارح الشهاري

فتيات.. يحطّمن قيود الإعاقة

فتيات .. يحطّمن قيود الإعاقةصدّقوا أو لا تصدّقوا .. معاقة تنظر لكرسيّها المتحرك .. بسعادة الإعاقة هي في الغالب أكبر دافع للنجاح في الحياة المعاقون دائماً ما يحملون مشاعر خاصة تجاه المعاقين الآخرين
التفاصيل ..

د. حورية البدري: تعلّق الفتاة بأحد الدعاة قد يدفعها إلى التديّن.

د. حورية البدري: تعلّق الفتاة بأحد الدعاة قد يدفعها إلى التديّن.

التفاصيل ..

د. المطيري: مقياس (هيرمان) مفتاحك لفهم الآخر

د. المطيري: مقياس (هيرمان) مفتاحك لفهم الآخر

التفاصيل ..

د. وفاء المبيريك: الإدارة المسؤولة معنية بمساعدة الموظف معنوياً

لقد ظهرت في حياتنا المعاصرة قوة عاملة جديدة تماماً ذات أهمية تاريخية، وتختلف هذه القوة العاملة عن قوتنا العاملة التقليدية من حيث الطريقة التي تنظر بها إلى الأشياء، أو الطريقة التي تفكر بها أو تشعر بها أو تستجيب لها، وقد تجد بين صفوف العمالة المعاصرة أمّاً عاملة تتحمل بمفردها مسؤولية رعاية أطفالها الصغار
التفاصيل ..

زهير سالم: مؤتمر (أنابوليس) يلزمك أن تخوض الصراع بمثل أدوات خصمك

فيما اعتبره أولمرت أنه ليس بديلاً للمفاوضات المباشرة، ورفعت أمامه السلطة الفلسطينية مطالبها بعدم الجلوس إلى طاولة التفاوض مع الإسرائيليين ما لم تقدم تل أبيب جدولاً زمنياً لقيام دولتهم... مازال مؤتمر (أنابوليس) للسلام يسيطر على مساحة كبيرة من اهتمام الساسة والقيادات العربية والغربية
التفاصيل ..

جوادالحطّاب : أنا مسكونٌ بالجن.. وأنتظر هولاكو في العراق

دائماً ما يخلق الحزن صدق الكلمة، فتنساب بين حنايا الروح لغةً شفافة، ومن عمق الألم ينبعث الأمل.. بين عذوبة الطرح، وقوة المعنى تنقّلنا مع الشاعر الرائع صاحب القلم النابض بالحياة الأستاذ جواد الحطاب (مدير مكتب قناة العربية ببغداد) ليبحر بنا في شواطئ كلماته ورؤاه
التفاصيل ..

الورقة الأخيرة في دفتر فتاة بغداد

لا أدري هل أستمر في الإنصات إليها أم أختلق الأعذار لأنسحب، على الرغم من أن جميع الاعتذارات تلاشت من أمامي، وأجد نفسي منصاعة على البقاء لسماع قصتها، وأي قصةٍ...!! عسى فؤادي أن يستوعب ويعي!! هل هي حكاية العشق التي سطرتها شهريار لتبقي على حياتها، أم هي الليلة الثانية بعد الألف التي لم يسعف الوقت شهريار أن ترويها..
التفاصيل ..

علي الطنطاوي. . كان يوم كنت

أسطورة أدبية، وموسوعة علمية، وجامعة من الفنون، ودائرة للمعارف، التقت على محبته كل أذنٍ تشنفت لسماع برامجه، وكل عينٍ تمتعت بقراءة ما خطه بنانه، فأسر بجمال أسلوبه الألباب، وفاق من عاصره من الأقران والأتراب، واستحق بجدارة المقتدر البارع أن يحوز الأوسمة والألقاب، وحفر على جدار الزمن اسماً خالداً في ذاكرة التاريخ... إنه الأستاذ الأديب علي الطنطاوي..
التفاصيل ..

جرد للذاكرة .. مع سوق عكاظ

في سهل منبسط بين مكة والطائف حظي بوفرة المياه والنخيل يقع سوق عكاظ، والذي كان يُقام ما بين هلال ذي القعدة ومنتصف الشهر، وقد يمتد حتى الثاني من ذي الحجة موعد القيام بشعائر الحج.كانت عكاظ معرضاً تجارياً ومنتدًى اجتماعياً حافلاً بكل أنواع النشاط، وكانت منبراً يبلغ الحاضرُ
التفاصيل ..

الزاملي: أزمة الثقافة العربية هي في

يعيش الوسط الثقافي ركوداً نوعياً على النقيض من الحراك السياسي، والذي كان ينتظر رفده بالنص الأدبي، والذي كان على فترات من الزمن المحرك والباعث النفسي للشعوب في تفعيل دورها تجاه قضاياها الداخلية والخارجية .. حول المشهد الثقافي في العالم اليوم كان لنا هذا الحوار مع الأستاذ إياد الزاملي رئيس منظمة كتاب بلا حدود في ألمانيا،
التفاصيل ..

الزاملي: أزمة الثقافة العربية هي في

يعيش الوسط الثقافي ركوداً نوعياً على النقيض من الحراك السياسي، والذي كان ينتظر رفده بالنص الأدبي، والذي كان على فترات من الزمن المحرك والباعث النفسي للشعوب في تفعيل دورها تجاه قضاياها الداخلية والخارجية .. حول المشهد الثقافي في العالم اليوم كان لنا هذا الحوار مع الأستاذ إياد الزاملي رئيس منظمة كتاب بلا حدود في ألمانيا،
التفاصيل ..

هل يمكن أن يكون "غشاء البكارة" في يومٍ ما مجرد موضة؟

عنوان طالما تردد الكثيرون من قبل الخوض فيه؛ فهو إلى جانب عناوين كثيرة أخرى تُصنّف في قائمة"المحظورات" والمسكوت عنه، ظلت "العذرية" رمزاً للشرف والطهارة. وبينما يذهب العلم نحو مزيد من التطور، كان جسد المرأة جزءاً من اكتشافات العلماء إلى أن وصل الأمر إلى ترقيع "غشاء البكارة" لدى الفتيات ليثير هذا الأمر الجدل، حتى بات السؤال المقلق أمام الانفتاح الهائل والتدهور السريع في القيم الأخلاقية: "هل يمكن أن يكون
التفاصيل ..

بدر الحمود: الفن الرخيص هو العائق لسينما سعودية راقية

ربما لأهميتها واختصارها الزمن بشكلٍ قياسي في تشكيل الأفكار، وتغيير القيم، والتشكيك في المبادئ. كان اليهود هم أول المهتمين بها منذ بداية نشأتها في العام 1859م، وفي المقابل ربما لأنها دخلت البلاد العربية على يد الاستعمار البريطاني والفرنسي، كان المسلمون هم أول الحذرين من التعامل معها. تلك هي السينما التي تُعدّ أقوى وأعمق فنون الإعلام كوسيلة تأثيرية دولية. إلاّ أن الاستخدام السيئ لها من قبل العرب وعدم تقديم مضامين إيجابية بالصورة اللائقة هو ما أحدث انعكاساً سلبياً وحكماً شمولياً على المصطلح ككل.. هذا الأمر جميعه هو ما دفع مجموعة (كرييتيف سينما) السعودية إلى أن تخوض غمار هذه التجربة عبر تجربتها الأولى في إنتاج أول فيلم سعودي حربي بعنوان (حمامة حرب)، والتي تدور أحداثها حول قصة معاناة جندي تورط في حرب جائرة لا يعرف ما هدفها ولا هويتها.. فيبدأ بسرد معاناته في هذه الحرب والمواقف الصعبة التي مر بها طوال فترة انضمامه للسلك العسكري. وستشارك المجموعة بهذا العمل في جائزة دبي للأعمال السينمائية، حول هذا الفيلم، ورحلة مجموعة (كرييتيف سينما) في مجال العمل السينمائي الراقي والهادف، كان لنا هذا الحوار مع قائد العمل المهندس بدر الحمود:
التفاصيل ..

أ. مي الحمود: أقرأ شخصية مَن أمامي في عشر ثوانٍ..

الفرق بين الجنون والفنون شعرة، والفرق بين التنجيم والفراسة أيضاً شعرة، وعلم (الجرافولوجي) أو علم تحليل الشخصية أثبت وجوده ومصداقيته مع الممارسين له، حتماً سيكشف الممارس لهذا العالم شخصيتك الباطنة؛ ولكنه من المؤكد ليس منجماً ولا فلكياً؛ حول هذا العلم وأسراره كان لنا هذا اللقاء مع الأستاذة مي عبد المجيد الحمود الممارس المدرب المعتمد في علم (الجرافولوجي) فن تحليل الشخصية من الخط والتوقيع، وأول مدربة سعودية عربية معتمدة تدرب في علم (الجرافولوجي والجرافوثيرابي)، ممثلة الفيدرالية العالمية في (الجرافولوجي والجرافوثيرابي) في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين. والمعتمدة من الأكاديمية العالمية للتدريب والاستشارات بأمريكا، ومعهد نظم العقل في ميونخ. .. كان لنا معها هذه الرحلة الممتعة حول استكشاف هذا العالم، فإلى نص الحوار:
التفاصيل ..

عمر الحسن: هناك محاولات لتسييس تقارير حقوق الإنسان

لم تدع المنظمات الدولية العالم العربي بما فيه من معاناة وإشكالات حتى تأتي لتسهم بدورها في صب الزيت على النار من خلال تقاريرها وأرقامها التي دائماً ما تلقي بالأرقام السلبية في قاموس أداء العالم العربي؛ حتى باتت تشكل تلك الأرقام والتقارير علامات استفهام حول مدى صحتها، ومصداقية تلك المنظمات، وما إذا كان دورها تقييمياً بحتاً لأداء حقوق الإنسان أم أنها ذراع سياسي تستخدمه الدول الداعمة والمانحة لتسخير تلك التقارير لصالح رؤيتها السياسية في المنطقة؛ ولماذا تحتل الدول العربية الصفوف الدنيا دومًا في شتى مناحي دراسات وتقارير المنظمات الدولية؟ هل هو كشف دقيق لما يعانيه الواقع العربي من خلل أم أن هذا التكرار ينبئ عن تجاوزات ومبالغات في هذه التقارير، مما يفقدها بالتالي مصداقيتها؟ وما الموقف القانوني من تعامل الدولة موضع (اهتمام) التقرير مع المنظمة المعدة له في حال تجاوزها لخصوصيات البلد وتدخلها في شؤونه الداخلية؟
التفاصيل ..

بدر الحمود: الفن الرخيص هو العائق لسينما سعودية راقية

ربما لأهميتها واختصارها الزمن بشكلٍ قياسي في تشكيل الأفكار، وتغيير القيم، والتشكيك في المبادئ. كان اليهود هم أول المهتمين بها منذ بداية نشأتها في العام 1859م، وفي المقابل ربما لأنها دخلت البلاد العربية على يد الاستعمار البريطاني والفرنسي، كان المسلمون هم أول الحذرين من التعامل معها. تلك هي السينما التي تُعدّ أقوى وأعمق فنون الإعلام كوسيلة تأثيرية دولية. إلاّ أن الاستخدام السيئ لها من قبل العرب وعدم تقديم مضامين إيجابية بالصورة اللائقة هو ما أحدث انعكاساً سلبياً وحكماً شمولياً على المصطلح ككل.. هذا الأمر جميعه هو ما دفع مجموعة (كرييتيف سينما) السعودية إلى أن تخوض غمار هذه التجربة عبر تجربتها الأولى في إنتاج أول فيلم سعودي حربي بعنوان (حمامة حرب)، والتي تدور أحداثها حول قصة معاناة جندي تورط في حرب جائرة لا يعرف ما هدفها ولا هويتها.. فيبدأ بسرد معاناته في هذه الحرب والمواقف الصعبة التي مر بها طوال فترة انضمامه للسلك العسكري. وستشارك المجموعة بهذا العمل في جائزة دبي للأعمال السينمائية، حول هذا الفيلم، ورحلة مجموعة (كرييتيف سينما) في مجال العمل السينمائي الراقي والهادف، كان لنا هذا الحوار مع قائد العمل المهندس بدر الحمود:
التفاصيل ..

أ. مي الحمود: أقرأ شخصية مَن أمامي في عشر ثوانٍ..

الفرق بين الجنون والفنون شعرة، والفرق بين التنجيم والفراسة أيضاً شعرة، وعلم (الجرافولوجي) أو علم تحليل الشخصية أثبت وجوده ومصداقيته مع الممارسين له، حتماً سيكشف الممارس لهذا العالم شخصيتك الباطنة؛ ولكنه من المؤكد ليس منجماً ولا فلكياً؛ حول هذا العلم وأسراره كان لنا هذا اللقاء مع الأستاذة مي عبد المجيد الحمود الممارس المدرب المعتمد في علم (الجرافولوجي) فن تحليل الشخصية من الخط والتوقيع، وأول مدربة سعودية عربية معتمدة تدرب في علم (الجرافولوجي والجرافوثيرابي)، ممثلة الفيدرالية العالمية في (الجرافولوجي والجرافوثيرابي) في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين. والمعتمدة من الأكاديمية العالمية للتدريب والاستشارات بأمريكا، ومعهد نظم العقل في ميونخ. .. كان لنا معها هذه الرحلة الممتعة حول استكشاف هذا العالم، فإلى نص الحوار:
التفاصيل ..

توظيف خِيرة الناس والحفاظ عليهم

يوضّح هذا الكتاب القواعد الأساسية التي يحتاج إليها المديرون وأصحاب الأعمال لاتّباع الأسلوب المناسب في اختيار العاملين واستخدامهم والاحتفاظ بهم؛ إذ يشكل التعيين المناسب والفعّال للعاملين والاحتفاظ بهم العنصرين الأساسيين للتقدم والرفاه في المستقبل. وقد يبدو في هذا القول الكثير من المبالغة. لكن ينبغي الأخذ بعين الاعتبار أن نجاح معظم الأعمال في الوقت الحاضر يعتمد على القدرات البشرية أكثر من اعتماده على الإمكانيات المادية والمالية. فمن السهولة شراء المباني والمعدات والقيام بالتسهيلات الأخرى اللازمة لممارسة الأعمال، ولكن يصعب في المرحلة الراهنة تأمين الموهبة والقدرات البشرية التي تضمن نجاح الأعمال القائمة على المعرفة.
التفاصيل ..

التحرّش بالمحارم في عيون زوار (الإسلام اليوم)

زنا المحارم.. أو دخول الشيطان إلى بيوت المسلمين، قضية خطيرة للغاية لا تقتصر أسبابها على ضعف الدين في قلوب من يقومون بها؛ ولكنهم في حقيقة الأمر مرضى نفسيون، وأسرى أوضاع اجتماعية خاطئة تحتاج إلى نواقيس خطر تدق لتداركها، والحيلولة دون وقوعها في غفلة من الأسر المختلفة.
التفاصيل ..
صفحة 1 من 4