بنوك... بلا رصيد

 

الإهداء.. إلى الشيخ سلمان العودة و«التغيير» الذي ينادي به

يا شيخنا سلمان والتغيير مفتاح الكمال

والآدمي مجبول في الدنيا على حب الجديد

لكن في ظل الظروف الراهنة يبقى السؤال

وش قيمة التغيير لا صرنا بنوك بلا رصيد؟!

نقول ما لا نفعل ونفعل بعد ما لا يقال

ونوعد ونخلف ونتعذر دايم بعذر البليد

عقود من عمر الزمن مرَّت وحنا لا نزال

نبكي على أطلال النصر ورسوم ماضينا المجيد

من كثر ما نحكي عن الماضي ونسرف في الجدال

ما نعرف لبغداد حاكم غير هارون الرشيد

ومن كثر ما نغفل عن الواقع ونجفل للخيال

صرنا نوابغ في الخطابة والمقالة والقصيد

يا كثرنا في القول والمنقول لو ما له مجال

ويا قلنا لا جا مجال الفعل في اليوم الشديد

نقول ما للحمل غير الحمل وظهور الجمال

وجمالنا هادت عزايمها وعيّت لا تهيد

ولولا الجمال اللي بقت بحمولها تشيل الثقال

صارت عروبتنا مجرد رمز في طابع بريد

ستين عام القدس تستجدي بسالات الرجال

وحنا نعشمها بحلٍ سلمي وعيشٍ رغيد

ستين عامٍ وانقضت والاحتلال الاحتلال

وحنا نحاول نجمع الأضداد في وجه الضديد

نعقد قمم، نشحذ همم والسالفة روح وتعال

نشجب ونستنكر ولا ندري وش اللي نستفيد

وهناك في غزة يغيب البدر ويهل الهلال

والطفل ما حصل غذا صالح ولا حقنة وريد

وبغداد مسرح للفتن والتصفية والاغتيال

وش لون ما تختل والمحتل له فيها عضيد

متوارثين الضعف أباً عن جد وإلا عن خوال

نزيد لكن مع زيادتنا مواجعنا تزيد

ويا قاري التاريخ سامراء مضرب للمثال

والله يستر لا تصير (إسلام أباد) إسلام أ ُبيد!

يحق لك تسأل وأنا أجاوب على قدر السؤال

والأمر لله والله يدبّر بخلقه ما يريد

إن كان تبغى تعرف اللي يحكم العالم تعال

(ارسم مثلث واقلبه، وارسم مثلث من جديد)

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم



تبقى لديك حرف
   

التعليقات

  1. 1- بدر العتيبي
    11:43:00 2010/11/06 صباحاً

    نعم هل من إجابة يا شيخنا الفاضل؟ وأين الخلل؟

  2. 2- ماجد بن عبد الله الطليان
    02:03:00 2011/02/10 مساءً

    قصيدة رائعة جدا تعكس الوضع الراهن

  3. 3- احمد السعدون
    10:16:00 2011/04/19 صباحاً

    تساؤلات جيدة وقصيدة قمةفي الروعة والجمال ولكن تحتاج الى جواب وجواب يكون صريحا ،نعم د.سلمان نريد جواب على هذا لانه لابد من سؤال لكل جواب اشكرك اخي الكريم على الطرح البناء الذي كنا في حاجة له إن كان تبغى تعرف اللي يحكم العالم تعال (ارسم مثلث واقلبه، وارسم مثلث من جديد)

  4. 4- اسماء الداعيه
    11:16:00 2011/06/11 مساءً

    اليدالواحدة لا تصفق وسلمان العودة وحدة لا يستطيع ان يعمل شيئا لا بد من تظا فر الجهود في الامه قال تعالى '''[واعدوا لهم مااستطعتم ] فهنا خاطب الجماعة ولم يعلق النصر والقوة بفرد سواء كان عالما او قائدا.فعندما يكون في الامه افراد فقط يسعون للاصلاح والبناء فلن ننهظ ابدا .

  5. 5- بدر الحربي
    08:26:00 2011/08/27 صباحاً

    الى من يهمه الامر من أمر المستسلمين / (ارسم مثلث واقلبه وارسم مثلث من جديد) ارسم دوائر يانايف معلا وارسم مربع يابدر العتيبي !! فهذه هي الحال !! فلن تعود الحال ياعرب يامسلمين مستسلمين بالخطاب ولا المقال !! انما هي (بدعه ) فإن كانت سيئه هذه الحال فعلى الحكام المستصغيرين !! وإن لم تكن فلكم من الشعوب العربيه المسلمه ( الصفــــع ) وعليكم (الصفـــــــــــح ) فأنتم من اوصلنا الى هذه الحال!! أمـــــــــــــــابعد والى سلمان العوده فقط نقط نقط الى مالا نهايه ولا اقول بدون فلسفه وصوت الضمير وليسقط من بعد كل ماكتبه شكسبير // ......... والأمـه عـلـى هـامـش نـظـام الـغـاب .... مـع الـسيل الـعـرمـرم كـ ( الهــشـيـم الـدمـدم الـبـالـي ). عـمـر , ثـم انـكـسـر بـاب الـدجـى ، واستـغرق الـمـحراب : .... فـتـن .. لـيـن الـدهـيـمـا.! والدهـيـمـا.. مـالـهـا والـي .. تـصيح الـقدس فـيـنا.. والـجـهـاد بـشرعـنا إرهـاب . ..... عـلـى اصحاب الـ/ رذيـلـه. والـرذيـلـه..! لـعـنـة الـوالـي سلمان العوده ستبقى مابقي مسلمين (صوت الضمير )ولو حاول الضالمين اسكاتك !! نستمع لك بعقولنا ونحبك من قلوبنا.. نايف معلا شاعر لك بصمه على خارطة الشعر الشعبي .

  6. 6- أبوعياض الكانمي
    08:47:00 2011/10/08 صباحاً

    جزى الله شيخنا وأقول للذي يريد الإجابة إقرأ قصيدة محمودغنيم الذي يذكر فيها مآسي المسلمين فتجد فيهاا جوابا شافيا والقصيدة هي :- مالي وللنجم يرعاني وأرعاه ** أمسى كلانا يعاف الغمض جفناه لي فيك ياليل آهات أرددهــــا *** أواه لو أجدت المــــــــــحزون أوه إني تذكرت والذكرى مؤرقة *** مجدا تليدا بأيدينا أضــــــــــعناه أن اتجهت إلى الإسلام في بلد** تجده كالطير مقصوصا جنــــــاه وأقول الشيخ وحده لا يستطيع أن يغير وإنماهو يدلي بدلوه وينصح ويتمنى ، أما إذا أردنا التغير الذي حتما سيقع فلا بد لنا من التحرك الصحيح والتأني والتؤدة ، وليعلم أن للتغيير الذي ينادى به ضوبط وأسس ومعايير لكي يكون التغير جذريا وصحيحا . وأقول لشيخنا حييت أهلا وسهلا ستبقى دائما عنوان تواصل بين الشعوب الإسلامية وستبقى محل ثقة ورضى ببينا ، وشكرا

  7. 7- نوره الهاجري
    10:18:00 2012/01/11 مساءً

    قصيدة مثقفة يستحق قائلها الثناء