موقع الشيخ سلمان » متابعات وحوارات » أخبار ومتابعات

العودة: نظام القذافي فاقد للشرعية بالإجماع والكلمة بيد الشعب

 

أكَّد الأمين العام المساعد للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فضيلة الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة أنَّه لم يجد إجماعًا على عدم شرعية نظام مِثْلَما حصل مع النظام الليبيِّ الذي اتفق على عدم شرعيته علماء الأزهر وهيئة كبار العلماء في السعودية وكبار علماء ليبيا، كما أنَّه لا يوجد نظام عربي أو عالمي يصطفُّ إلى جانب نظام القذافي.

وقال العودة في لقائه مساء أمس السبت مع قناة "الجزيرة" القطرية: "إنَّ الحفاظ على الدَّور المستقل للعلماء في العالم الإسلامي ضرورة مهمة، وأنَّ انتهاك هذا الجانب وتحوُّل بعض الدوائر العلمية إلى أن تكون منحازة مع الصوت الرسمي أو منحازة مع صوت آخر أفقد العلماء كثيرًا من الثقل  والتأثير".

وأكَّد الشيخ سلمان أنَّه لم يعد هناك شرعية للنظام الليبي بحال من الأحوال علي أي اتجاه نظرنا، مشددًا على أنه "من الجانب الشرعي لا أجد إجماعًا على عدم شرعية نظام مثلما حصل مع النظام الليبي".

وأضاف العودة: علماء الأزهر الشريف أفتوا بعدم شرعيته؛ لأنه نظام غاصِب، ومن قبل فتاوى هيئة كبار العلماء منذ عهد سماحة الشيخ ابن باز- رحمه الله-  فقد أصدرت الهيئة فتوى خاصة بالقذافي وأقواله الكفرية، إضافةً إلى فتاوى علماء ليبيا.

وتابع الشيخ سلمان: كما أنني لا أعرف نظامًا عربيًا يصطفّ إلى جانب نظام القذافي، وحتى على الصعيد العالمي هناك إدانة عالمية لهذا النظام من المؤسسات والحكومات.

وأكد د. العودة أن الشرعية الحقيقية هي للمحتجين؛ لأنهم يسيطرون على أكثر البلاد ومعظم القيادات في الداخل الليبي والسفراء في الخارج تؤيد هؤلاء المحتجين، إضافةً إلى أن الإمكانيات المادية كالغاز والنفط هي بأيدي المتظاهرين،  ولذا فقد ترسّخت شرعيتهم بحكم الواقع إضافةً إلى شرعيتهم من حيث إنَّهم يريدون أن يكونوا تشكيلة لشعب ليبيا  كله من دون إقصاء لأحد.

وأشارَ العودة إلى أنه حتى بمقتضى رؤية القذافي ومنطق الشرعية الثورية الذي يتبناه فإنَّه فاقد للشرعية وأن الثوريين هم أصاحبها خاصة وأنه لم يبقَ في يد القذافي إلا منطقة معزولة في طرابلس.

تباطؤ دولي

وتعليقًا على اختلاف الموقف الدولي تجاه الثورة الليبية قياسًا بثورتي تونس ومصر، قال الشيخ سلمان: إنَّ على الليبيين أولاً أن يعتمدوا على ربهم سبحانه {عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ} وأن تصدق نواياهم مع الله ويجمعوا شملهم كما قال ربنا: {وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}.

وأضاف العودة: أمَّا بالنسبة للموقف الدولي فقد تباطأ، على الرغم من أنَّ القتل ليس جديدًا وكل العالم يعرف أن نظام القذافي ضرب الجبل الأخضر بـ"النابلم" وقد زُرْتُ هذه المنطقة وكل من يزورها يرَى آثار هذا الضرب، إضافةً إلى ما حصل في هذه الثورة  هو ملف جديد في مثل هذا الموضوع.

وذكر الشيخ سلمان أنَّ تباطؤ النظام الدولي قد يكون بسبب ارتباطات ومصالح اقتصادية أو اعتبارات ستكشف عنها الأيام.

تهنئة للشهداء

ودعا الشيخ سلمان اللهَ عزَّ وجلَّ أن يرحم القتلى، وأن يتقبلهم في الشهداء والصالحين ويُسكنهم الجنة ويُلهم أهلهم الصبر والاحتساب.

وأضاف: إنني أقدم التهنئة لهم لأنهم فازوا بهذه المرتبة الرفيعة {وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}، مشيرًا إلى أن الثمن الذي يدفعه الشعب في سبيل التحرر من هذا الحكم الظالم الغاشم الغاصب مهما يكن فهو أقل كلفة من الذلِّ والصغار والضعف الذي يدفعونه خلال السنين الطوال، وقد دقَّت ساعة الحساب.

سكوت 42 عامًا

وعلَّق الشيخ سلمان على القول بأنَّ الغرب سكت عن القذافي اثنتين وأربعين سنة حتى تكون ليبيا خطًا فاصلاً بين التيارين الإسلامي في مصر والجزائر وما حقيقة المخاوف من صِدام إسلامي أوروبي بقوله: إن الساسة الغربيين لديهم قدر من النفاق في التعاطي مع قضايا الشعوب وحقوق الإنسان؛ ونجد هذا في الصين وروسيا وبشكل أوضح في عالمنا العربي والإسلامي.

وأكَّد العودة أن المخاوف الغربية كبيرة، وهي مخاوف من الإسلام وممن يسمونهم بالإسلاميين وامتداد التيار الإسلامي، ولذلك الغرب كثيرًا ما كان يُحبط الديمقراطية في عالمنا العربي؛ لأنه يعتقد أنها سوف توصل الإسلاميين إلى السلطة.

ودعَا العودة إلى مراجعة ملف الإسلاميين في العالم العربي والإسلامي، مؤكدًا أنَّ هناك مبالغة في حجم القوى الإسلامية وتضخيم صورتها، ولذا ينبغِي التعامل معها على أنها طيف في المجتمع، فهم مواطنون ولهم أن يحصلوا على كافة الحقوق التي يتمتع كل المواطنين دون تفرقة.

وتابع الشيخ سلمان، أعتقد أنَّ النموذج التركي له تأثير كبير في تعديل نظرة الغرب وتعامله مع الملفات الساخنة في البلاد العربية، موضحًا أن الغرب أدرك أنه يمكن أن يساهم الإسلاميون بحجمهم الطبيعي في حفظ أمن بلادهم والالتزام بقواعد اللعبة السياسية بشكل جيد، وأن يحصل الغرب على قدر من المصالحة.

فزَّاعة القاعدة

وأكَّد العودة أنَّ من الافتراء استخدام فزَّاعة القاعدة في كسب موقف عالمي أو تبرير قتل شعب، وقال: أنا زُرْتُ ليبيا، ولا يوجد فيها ما يسمى بتنظيم القاعدة، ولكن هناك "الجماعة الإسلامية المقاتلة"، ومعظم أعضائها كانوا في السجن إلى وقت قريب وأفرج عن نحو 110 من أعضائها قبيل الأحداث بيوم واحد مما يؤكد استحالة تنظيمهم للمظاهرات، فالحراك واضح جدًا أنه حراك شعبي يشترك فيه الشعب الليبي بأكمله.

وتساءل الشيخ سلمان العودة متعجبًا: هل يتصور أن السفراء الليبيين  وممثلي ليبيا في الأمم المتحدة والزعماء في المناطق التي أعلنت استقلالها والقادة العسكريين والكتائب الأمنية هم من تنظيم القاعدة؟!

وأضاف العودة: إنَّ إصدار تنظيم القاعدة تأييدًا لِمَا يحدث في ليبيا مثلما أصدرت إيران تأييدًا لما يحدث في مصر أو في تونس هي محاولات لكسب مواقف فقط، لكن حقيقة الأمر أنَّه لا وجود للقاعدة أو غيره في هذه الأحداث.

وأكَّد د.العودة أن العالم أصبح يدرك أنَّ مسألة التخويف بتنظيم القاعدة أو بإمارة إسلامية أو التخويف بالإخوان المسلمين أو بالإسلاميين ووصولهم إلى السلطة، كل هذا لم يعد مجديًا مع الغرب الذي بات يدرك أن هذه فزّاعة، وأنها يمكن أن تضمن مصالحها و قدرًا أكبر من الأمن والاستقرار والحريات والديمقراطيات في هذه البلاد الإسلامية في ظل حكم يمثّل الشعب.

ملف حقوق الإنسان

وأشار الشيخ سلمان إلى تجاهل كبير في ملف حقوق الإنسان في ليبيا، مؤكدًا أن السرَّ وراء هذا التجاهُل هو النظام البوليسي القائم على أساس القبضة الأمنية، وقد قتل في سجن أبي سليم نحو 1200 سجين في يوم واحد تحت ذريعة التمرد.

مضيفًا أنه ليس من المعقول أن يُقتل هذا العدد من السجناء وليس في أيديهم شيء، ومن الغريب أيضًا أنه لم يذكر أن أحدًا من أفراد الأمن قتل في هذا التمرُّد، وهذا الحدث يؤكد تجاهل الموقف الدولي الحقوقي الذي كان أقصى ما صنعه هو عبارة شجب أو استنكار لم يسمع بها أحد.

ولفت الشيخ العودة إلى أنَّ الثورة التي حصلت في ليبيا جعلت الناس مضطرين إلى أن يعيدوا الكرّة ويرفعوا أصوتهم بفتح هذه الملفات ومقاضاة مرتكبي هذه الجرائم.

رسالة إلى الليبيين

وفي ختام الحلقة وجَّه الشيخ سلمان العودة رسالة إلى الثوار في ليبيا أثْنَى فيها على السيل من الشرفاء الذين يعلنون ولاءهم للثورة وتخليهم عن النظام السابق.

وقد جرت عادة الأنظمة الشمولية أنَّ تُهيمِن على كل شيء وأنه لا تستطيع أن تحصل على مصالحك الاقتصادية أو وظيفتك أو أمنك أو تعليمك أو صحتك إلا بإظهار الولاء والتماهِي معها؛ ولذلك ينبغي تشجيع الناس على أن يخرجوا من هذا القارب المعطوب وأن يعيشوا حياتهم وأن ينضموا إلى هذه الثورة المباركة.

كما أدعو إلى أن يحصل هؤلاء الناس على تطمين من أن انضمامهم لهذه الثورة سوف يحسب لهم؛ لأنهم نفضوا أيديهم من هذا النظام.

ودعَا العودة الليبيين إلى الإسراع في تشكيل هيئة سياسية لتكون هي البديل الشرعي لهذا النظام العفن المتآكل الذي انتهى إلى مزبلة التاريخ، ولتحصل على الشرعية الكاملة من قِبَل علماء ليبيا أنفسهم.

وشدَّد العودة على أهمية الوعي في مخاطبة العالم في أن ليبيا يمكن أن تكون دولة مدنية موحدة بعيدة عن العنف والانشقاق والتقسيم وبعيدة عن أي مغامرات غير محسوبة كما أُلقي في روع كثير من الناظرين والدارسين.

واختتم العودة قوله بالتأكيد على  أهمية وحدة الصفِّ والكلمة كما قال ربنا سبحانه: {وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}، معربًا عن تفاؤله في أنه ستكون ليبيا للجميع وأنَّ القبائل كلها ستجتمع تحت راية قبيلة واحدة اسمها ليبيا وسوف تختفي دعاوى الجاهلية والعنصرية إلى الأبد بإذن الله.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم



تبقى لديك حرف
   

التعليقات

  1. 1- شوي
    05:11:00 2011/02/28 مساءً

    يا شيخ سلمان ، احترم عقولنا قليلا كنت في ليبيا ولم تر القاعدة ، وكأن القاعدة أناس طبيعيون يعيشون بين الناس وتدور أقوالهم وافعالهم في المجالس .. هل هذا يعقل ؟؟ ثم أنت كنت في ليبيا وأثنيت على النظام والاسلام هناك .. أتمنى أن ينشر كلامي ولا تكونوا كالذين تسبون..

  2. 2- ليبيه
    01:19:00 2011/03/01 صباحاً

    ياشيخ سلمان ان المحتجون هم الدين بداو الفساد و ارتكاب الحرق والنهب وهم من دخلو مباني عسكريه واستولو علي السلاح و اصبحو يسيطرون علي الشوراع واخافه الناس هل انت معهم ان الحكومه اللييبه هي الامن والامان واللهم انصر قائدنا واسقط الخونه والعملاء الله ومعمر وليبيا وبس عجبت لزمان يصدقون الانذال ويكذبون الشرفاء

  3. 3- شيخنا سلمان وهو رياتنا
    02:33:00 2011/03/01 صباحاً

    أطال الله بعمرك يا شيخ وكل يوم تثلج صدري بكلامك وعسى ربك ينصر اخونا في ليبيا ويجعله عام النصر للمسلمين فالحكومات المستبده مالها غير الطرد ويبقى الشعب حرآ

  4. 4- سعد السعود
    08:25:00 2011/03/01 صباحاً

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على محمد بن عبد الله اما بعد: فضيلة الشيخ سلمان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعد: يقول الله تعالى في محكم التنزيل بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم(... والذين امنوا ولم يهاجروا فما لكم من ولايتهم شئ حتى يهاجروا وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر الا على قوم بينكم وبيتهم ميثاق والله بما تعملون بصير .. والذين كفروا بعضهم اولياء بعض الا تفعلوه تكن فتنة في الارض وفساد كبير) الشاهد في هذه الايات الكريمة هو مناصرة اخواننا في الدين وان كان غير ذلك من الخذلان يترتب عليه الفتنة والفساد نحن معك يا شيخ في ان النظام في ليبيا يفتقر في معلوماته في الكتاب والسنة والسلف الصالح فلذلك قام المسؤلين من ابناء القذافي بدعوتكم الى ليبيا انت وعدد من مشايخنا العلماء حفظهم الله ورعاهم ويا ترى لماذا كانت هذه الدعوات؟؟؟ والله انه الحب لنشر السنة والمنهج في البلاد فلقد قام القذافي بتسليم دفة الحكم رويدا رويدا الى ابنائه وابنائه ان شاء الله يكون فيهم الصلاح والهداية فلا تعلم الله عز وجل يضع سره في اضعف خلقه ويخلق من الفاجر والكافر اهل ايمان واصلاح وهذه سنة الله في كونه والله اعلم. شيخي الفاضل عندما اتصل بك سيف الاسلام القذافي كان يريد منك النصرة والاستغاثة على قنوات اعلامية تروج الفتنة وتهول المواضيع وتلهب المشاعر فنحن لسنا في قلب الاحداث هناك حتى نحكم على القذافي وابناؤه بسفك دماء لابرياء او ظالمين او مفسدين والله اعلم. لقد استجار بك سيف الاسلام كما استجار الساعدي بفضيلة شيخنا عائض القرني وللاسف الشديد لم تنصروهم ولو انكم نصرتموهم لحقنتم الدماء دماء المسلمين الابرياء هناك ولنشرتم بفضل الله السنة والمنهج والتوحيد ولكان فضل الله عليكم عظيما واجركم عند الله لا يعلمه الا الله ولكنكم ابيتم الا ان تسيروا مع قافلة الفتن الاعلامية هاهي امريكا تستعد لدخول ليبيا ونهب خيراتها بحجة الانقاذ كما فعلت في العراق وسنندم جميعا حين لا ينفع الندم اليس من الاولى ان نكون نحن من نضمد جراحنا ؟؟؟السنا اخوة؟؟ بغض النظر عن القذافي واقواله التكفيرية نحن نريد حقن الدماء فقط ونكسب الاجر في ذلك لا نريد جزاء ولا شكورا ونريد نشر المنهج هناك ونكسب الجميع في موازين حسناتنا . ولكن حسبي الله ونعم الوكيل لقد خذلتمونا يا مشايخنا ويا علماء الدين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  5. 5- المدني
    03:19:00 2011/03/01 مساءً

    ياشيخ سلمان احترم عقولنا ما أجرأك على نقد العيب البعيد وما اجبنك عن نقد العيب القريب ما الفرق بين القذافي و الحكم السعودي؟ الاسلوب فقط

  6. 6- ليبيه
    05:48:00 2011/03/01 مساءً

    اريد ان اقول الى المشايخ هل هناك حرب بين المسلمين وادا كان ابوك ظالم او يساوي بين ابناءه هل تفتي وتقول اقتل ابوك او يكون حرب بين ابناء الاقرب الى الوالد والابناء ليسو قريبين من االوالد القائد مثل الاب لنا اين قناه الجزيره الان من اهل العراق بعد صدام ياشيخ نحن نريد ان نحقن الماء وانت تريد مزيدا من الدمء

  7. 7- مسلمة سنية
    10:29:00 2011/03/01 مساءً

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته بارك الله فيك يا شيخ سلمان العودة و جزاك الله الفردوس الأعلى من الجنة و رؤية وجه الله الكريم و مرافقة الرسول محمد صلى الله عليه و سلم ، نسأل الله تعالى أن يكشف عن إخواننا في ليبيا هذه الغمة ، وأن يفرج عنهم هذا الكرب ، وأن ينتقم من هذا الظالم ، وأن يعجل زواله ، وأن يهيئ لهم من أمرهم رشدا ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

  8. 8- امل
    01:13:00 2011/03/02 صباحاً

    عند اتصال سيف الاسلام وعند اتصال الساعدي لكل شيخ سلمان والقرني كان يريدون حقن الدماء ولكن انتم تريدون سفك الدماء هل هذا دينكم اين مواعطكم هل توجد حرب بين المسلمين كلا منكم لم يقل كلمه خير بل تتحدثون وتستهزئون من طلب سيف الاسلام والساعدي وطلت الصحافه تستهزء منهم الغريب انهم طلبو مساعده من اهل الدين ولم يجد المساعده ..... لو دهبو الى رجل الكنيسه لوجدالمساعه برحابه صدر

  9. 9- ( أحب الله ) من ( ليبيا )
    03:26:00 2011/03/02 صباحاً

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته بارك الله فيك يا شيخ سلمان العودة و جزاك الله الفردوس الأعلى من الجنة و رؤية وجه الله الكريم و مرافقة الرسول محمد صلى الله عليه و سلم ، نسأل الله تعالى أن يكشف عنا هذه الغمة ، وأن يفرج عنا هذا الكرب ، وأن ينتقم من هذا الطاغية ، وأن يعجل زواله ، وأن يهيئ لنا من أمرنا رشدا ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

  10. 10- خليفة
    11:54:00 2011/03/02 مساءً

    الله يبارك ياشيخ والله يرفع الطاغية

  11. 11- عبدالله
    02:49:00 2011/03/03 صباحاً

    كلام الشيخ في محله .. جزاه الله خيراً على جهوده الدؤوبة في نشر العلم والدعوة والإصلاح بفقه للواقع قلّ نظيره ، ونسأله سبحانه أن يحقن دماء إخواننا في ليبيا وينصرهم ، وأن يرد كيد النظام الظالم الغاشم في نحره ويعجّل بزواله .

  12. 12- سعود السعودي
    12:52:00 2011/03/03 مساءً

    شكلك يا شيخ عندك بعد نظر وماتقدر تشوف اللي صاير بديرتنا

  13. 13- اليث
    12:55:00 2011/03/03 مساءً

    الله ومعمر وليبيا وبس اللهم انصر قائدنا بجند من عندك

  14. 14- كلمة حق
    06:35:00 2011/03/03 مساءً

    نسأل الله العفو و العافية حسبنا الله و نعم الوكيل نأمل من الشيخ ان يحرض السعوديين الخروج في مظاهرات يوم 11 مارس في السعودية

  15. 15- كلمة حق
    06:41:00 2011/03/03 مساءً

    بارك الله فيك اختي امل"هل تعلمين ان البابا شنودة الثاني دعا الى حقن الدما ء في ليبيا

  16. 16- أبو ألضياء محمد
    04:46:00 2011/03/04 صباحاً

    جزاك الله خيرا يا شيخ سلمان على ابداء النصيحة للمسلم ولكن اريد ان اضيف شيئا واذكرك بقول رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم اننا نعيش ألأن في عصر الحكم الجبري وهذا الحكم ليس فيه من الشرعية ألألاهية التي يحددها الله في التنزيل ان الحكم الا لله فالله سبحانه وتعالى قد أسقط شرعية حكم القذافي وهذا يكفي بأن نقول أنه غير شرعى..وأقول وأذكر ألأخرين بقوله تعالى (افحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون..) فكفاكم نفاقا أيها السدج وأحتكموا لقول الله سبحانه لأنكم ستقفون أمام الله يوم القيامة فرادى وستسألون عما كنتم تعملون .

  17. 17- ابوخالد الباكستاني
    12:16:00 2011/03/04 مساءً

    "سكوت 42 عامًا" ليس فقط من الغرب كما تقول، بل من قبل العلماء أيضا، وما الفرق بين الدكتاتورية والعمالة الليبية والسعودية? أرجوالنشر!!

  18. 18- ابو شهد
    05:56:00 2011/03/04 مساءً

    بارك الله فيك ياشيخنا سلمان وجعل الله ماتقدمون في موازين حسناتكم وحفظك الله اين ماكنت انا معاك بالدعاء في كل وقت لك ولاخوننا في ليبيا بانصر القريب باذن الله

  19. 19- ابو الحارث
    05:46:00 2011/03/05 صباحاً

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي الحبيب الشيخ الفاضل سلمان العودة ان لكلماتك على المنافقين واعداء الأمة لأشد وقعا من القنابل والثورات فزيدهم غيظا شيخي الفاضل وأثلج صدورنا بارك الله فيك أما بالنسبة لمن يعتقد ان سيف الأسلام يريد خيرا في اهل ليبيا فأعتقد انه يعيش خيالا او انه لا يتابع ما يجري على الساحة وليس عدلا ايضا ان تصف الشرفاء من الليبيين الذين يريدون تحريرها من القذافي واولاده وعصابته التي سرقت ما يقارب من 131 بليون دولار وقد جمدت اغلبها خارج ليبيا في حسابات بأسماء للقذافي وابنائه بالله قل لي يا خفيف لو كان قائدك انسان شريف فلماذا يضع كل هذه البلايين في حسابات خاصة بأسمه واسماء اولاده طبعا ما راح تجاوب أما بالنسبة للذي يريد ان يكسب الأجر وعدم الخذلان فأنا أنصحه أنه يذهب وينصر أخوانه في ليبيا بدل ما يتكلم بشكل متخاذل وكأن سيف الأسلام من الملائكة فالأبن أشد تنكيلا من أبيه وكماترى فهو جالس يقصف اهل ديرته بالطائرات ويرسل عليهم المرتزقة لقتلهم ,اما الذي قال للشيخ احترم عقولنا وايش الفرق بين القذافي والحكم السعودي فأنا اقول له لغاية الأن ما صارت ثورة في السعودية حتى نختبر معاملة الدولة مع المتظاهرين بينما قام القذافي بقتل ما لا يقل عن 6000 مسلم وألاف الجرحى فهل هذه الأرقام تكفيك ولا يزال القتل والقصف مستمرا ايها المسلم أما انتم يا من تدعون للقذافي بالنصر فان غدا لناظره قريب وان موعدكم الصبح أليس الصبح بقريب والنصر أت لا محالة بأذن الله وأخيرا احبك في الله شيخي الفاضل سلمان بارك الله فيك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  20. 20- ابو تميم : نبغى نفهم ياشيخ سلمان !!
    11:01:00 2011/03/05 مساءً

    متظاهرين سلميين يستولون على الاسلحة ويحتلون مدن؟! وعندهم نيه يهاجمون العاصمه .. ويدعون الناتو لقصف ليبيا!!؟. ويقتلون الاسرى الجنود.. اعوذ بالله من شرهم... يبغون يحولون ليبيا قندهار ثانيه ... الشرعيه مع القذافي وبس ...

  21. 21- محمد
    01:22:00 2011/03/06 صباحاً

    عجبت منك يازمن

  22. 22- محمد
    01:30:00 2011/03/06 صباحاً

    لقد رئيناكم بلامس تثون واليوم تذمون عجبا""""""

  23. 23- عبدالله
    09:54:00 2011/03/06 مساءً

    يكفيكم قول ابن باز ان اقوال الرئيس الليبي اقوال كفريه...لاحظو لم يقل كافر ولكنه قال اقوال كفريه... واليكم هذا الحديث الذي لا يسوغ لاحد ان يخرج على الحاكم الا به ‏قوله صلى الله عليه وسلم : (((وأن لا ننازع الأمر أهله قال إلا أن تروا كفرا ‏‏ بواحا ‏ ‏عندكم من الله فيه ‏ ‏برهان ‏ )) هل رأيت يا باكستاني كفرا بواحا في حكام السعوديه؟؟؟؟؟؟؟ وانتي ياليبيه في هذه الفتن يصون الانسان لسانه ويده وكله منها فإنها لا تذهب الا وقد اصابت الكل بشرها اما بقول او عمل...

  24. 24- احب الملك
    12:45:00 2011/03/07 صباحاً

    لابارك الله فيكم دعاة الفتنة الخارجين المارقين اللهم احفظ السعودية و ولاة امرها اهل السنة واللي ما هي عاجبته السعودية يطلع ماحد جابره يقعد معنا اوووووووووووووووف منكم

  25. 25- ارض الوطن
    08:30:00 2011/03/08 مساءً

    من يقراء كتابك (العزلة والخلطة) يستغرب منك قول ذلك. مَن يُبارِك عملًا تَسيلُ فيه دِماء، فيأتي يومَ القيامة والدِّماء في صحيفتِه؛ فيَنبَغي للإنسان أن يَجبنَ عن موضوع الدِّماء؛ وكان الإمامُ أحمد - يقولُ: "إنِّي أجبُنُ عن موضوع الدِّماء". أخرج الإمام أحمد في "مسنده"، بسنده إلى أبي موسى الأشعري -رضيَ اللهُ تعالى عنهُ-، قال: قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم-: "إنَّ بينَ يَدَيِ السَّاعةِ الهرجُ"؛ والهرج: هو القتل، وهو أظهر مظاهِر بُروز الفِتنة! يقول النبي -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم-: "إنَّ بين يدي السَّاعة الهرجُ"، قالوا: وما الهَرْج؟ فقال -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم-: "القتل"، ثم زاد بيانًا، وبيَّن لهم شيئًا لعلَّ بعضَهم يظنُّ أن المرادَ بالقتل قتل المسلمين الكافرين. ما الهرج يا رسول الله؟ فقال: "القتلُ؛ إنَّه ليس بِقتلِكُم المشركين، ولَكِن قَتْل بعضِكُم بعضًا، حتى يَقتُلَ الرَّجلُ جارَه، ويَقتل أخاهُ، ويَقتُلَ عمَّه، ويقتلَ ابنَ عمِّه"، قالوا: ومَعنا عُقولُنا يومئذ يا رسول الله؟! فقال -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم-: "إنَّه لتُنزَعُ عُقولُ أهلِ ذلك الزَّمان، ويَخلف له هَبَاء مِن النَّاس يَحسبُ أكثرُهم أنَّهم عَلى شيءٍ، وليسُوا عَلى شيءٍ". هذا كلام النَّبي -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم-، وكلام أبي موسى الأشعري في الفتنة، في الهَرْج. إيَّاك أن تُشاركَ بالقتل -ولو بِكلمةٍ كان يسعى الى حقن الدماء وكنت انت وعايض القرني والعريفي تسعون الى سفكها

  26. 26- ابو تراب النجدي
    03:24:00 2011/03/21 مساءً

    جزاك الله خيرا سماحه الشيخ وجعلت فداك كنى نقول كلنا سفر كلنا سلمان وها نحن نقول كلنا سفر وكلنا سلمان0

  27. 27- وليد من الجزائر
    07:04:00 2011/03/22 مساءً

    يــا شيخ ماذا تقصد بالتدخـــل الدولي.... أنت مع أمريكا وفرنسا والدنمارك و...??

  28. 28- مؤيد
    02:10:00 2011/07/24 مساءً

    بارك اللة فيك يا شيخ و نسال اللة ان يعجل بالنصر علي القذافي الجبان