موقع الشيخ سلمان » متابعات وحوارات » أخبار ومتابعات

خلال برنامجه "لك حق".. حوار سلمان العودة مع طالب مصاب بنقص المناعة

 
                                  

أكد الدكتور سلمان العودة، الأمين العام المساعد لاتحاد العلماء المسلمين، أنه من الخطأ الاعتقاد تلقائيًا بأن أي مصاب بمرض نقل المناعة "الإيدز" ارتكب الخطأ، مشيراً إلى أن طرق نقل الإصابة متعددة كنقل الدم المصاب بالفيروس أو الأسباب الوراثية، بل قد يكون بسبب الزواج من طرف مصاب بالمرض دون أن يعرف.

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية أجراها شاب مصاب بمرض نقص المناعة مع العودة في برنامج "لك حق" متناولاً مشكلة المرض والتكيف مع المجتمع وطرق العلاج.

وأكد العودة أن الشاب ـ والذي يمتلك حساباً على "تويتر" باسم "متعايش مع الإيدز" ـ يمثل نموذجاً للصبر والتكيف والتحمل والإيمان، موضحاً أنه تعرف على "محمد" عن طريق صفحته على "تويتر" من فترة وأنه متابع لها.

وخلال المداخلة الهاتفية سأل د. العودة الشاب عن سر تحوله وتغيير لهجته بعد أن عاد من استراليا إلى المملكة قائلاً: "كنت أتابع تغريداتك وكانت أكثر تفاؤلاً وأكثر إيجابية، بينما قرأت تغريدة البارحة عن الحكم الشرعي في الدعاء على النفس بالموت؟"

وأرجع الشاب النظرة التشاؤمية إلى الوضع الجديد وحصار الناس له في المملكة بخلاف أرض الابتعاث قائلا: "حينما رجعت فجأة، بعد خمس سنوات قضيتها هناك، بدأ الناس يحاصرونني بالأسئلة  حول أشياء كثيرة من بينها أسباب تأخر الدراسة وغيرها"، مشيرًا إلى أن هذا الأمر غير من حالته النفسية كثيراً.

ووجه الشاب المصاب بنقص المناعة رسالة إلى المبتعثين بالخارج وغيرهم، بضرورة التقيد بتعاليم الإسلام الصحيحة، والصحبة الطيبة والابتعاد عن الصحبة السيئة، مشيراً إلى أن الإنسان بإمكانه الحصول على الصحبة الطيبة من بين الأجانب أنفسهم، وليس بالضرورة التقيد بصحبة من نفس جنسيته.

وأضاف من الممكن أنه يتعرف على أشخاص طيبين وسالكين طريق الإسلام والالتزام من جنسيات أخرى.

من جهته، أوصى العودة الشباب بضرورة الصمود ومواجهة التحدّي من خلال الإيمان والثقة بالله والأمل والتفاؤل، وأن العافية أمامك وقريبة منك بإذن الله، كما أنَّ العلم لا زال يسعى لاكتشاف علاج لهذا المرض وقريباً سيكون هذا العلاج متاحاً للناس.

وشدد على أن "الإيمان بالله قوة عظيمة، والنجاح والتفوق سواء كان في الدارسة أو في العمل أو في البحث أو في الحياة نفسها من شأنه ألا يجعلنا نتجاوز كل هذه المشكلات  أو الوقوف أمام الباب المغلق.

وأضاف أن اختيار الأصدقاء من جنسيات أخرى ـ حسبما وجه المتصل ـ شيء مهم بمعنى أن المبتعث لا يحاول فقط الحصول على شهادة من الكلية وإنما  أيضاً على علاقات مع إخوان له ربما جاؤوا من أقاصي الأرض والاستفادة من خبرتهم وتجاربهم ومعلوماتهم وعاداتهم الحسنة.

شاهد حوار د. العودة مع طالب متعايش مع الإيدز:

____________________

لمتابعة جديد الشيخ سلمان العودة:

twitter: @salman_alodah

facebook.com/SalmanAlodah

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم



تبقى لديك حرف
   

التعليقات