موقع الشيخ سلمان » متابعات وحوارات » أخبار ومتابعات

العودة: ما قيل عن أخونة مصر هراء والأمن منح نفسه أجازة أيام مرسي

 
                                   

جدد الدكور سلمان العودة، الأمين العام المساعد لاتحاد العلماء المسلمين، دعوته لجماعة الإخوان المسلمين بمصر في الحفاظ على السلمية مهما أوذوا أو سقط منهم شهداء خاصة وأن هناك من يريد جرهم لهذا الطريق وهو ما يتضح بشكل كبير في خطاب بعض وسائل الإعلام المصرية، مشيرا إلى أن الحديث الإعلامي عن "أخونة" الدولة المصرية تبيَّن أنه "هراء" ولم يكن للإخوان أي نفوذ.

وقال العودة ـ خلال جلسة عيد الفطر ببريدة ـ "تبين أن القضاء والأمن والإعلام لم يكن مع الرئيس، وهي ثلاثة أركان مهمة جداً، وبالتالي لم يكن لديه نفوذ وسلطة حقيقية"، مشيراً إلى أنَّ الأمن ـ على سبيل المثال ـ منح نفسه أجازة طوال السنة الماضية، حتى أن البعض كان يتظاهر ويقفز على بوابة القصر في الاتحادية، أو يتظاهر بالملابس الداخلية عند شقة الرئيس نفسه دونه أن يحرك الأمن ساكناً، بل كانوا يحرقون مقرات حزب الحرية والعدالة ويهاجمونها بالنار ويقتلون من فيها  ولا أحد يتدخل.

وأضاف أنه ـ على العكس ـ الآن، بعد الإطاحة بالرئيس، أصبح من يكتب مجرد مقال يحاسب ويوقف أحياناً، وبالتالي فإن مصطلح "الأخونة" لم يكن حقيقة.

وأشار كذلك إلى قضية "شيطنة" جماعة الإخوان المسلمين  المستمرة منذ انتخاب الرئيس محمد مرسي، لدرجة أنَّ البعض أصبح يحجم عن "كلمة الحق" حتى لا يُنسب إليهم، أو يتهم بـ"الأخونة".

وأكد أنه خلال السنة الماضية إبان حكم الرئيس مرسي لم يسجن أحد ظلماً ولم تكن هناك مصادرة لرأي أحد، مشيراً إلى أن مقاله في الأهرام خلال السنة الماضية لم يكن محاطاً بأي نوع من ارقابة، ولم يتدخل أحد فيه،  إلا أنه يعطي مقاله الآن القدر المتاح من الحرية وما يمكنه من النشر.

_____________________

لمتابعة جديد الشيخ سلمان العودة:

twitter: @salman_alodah

facebook.com/SalmanAlodah

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم



تبقى لديك حرف
   

التعليقات

  1. 1- أبوعروة
    07:09:00 2013/09/10 صباحاً

    ليس المهم هو في حكم الإخوان ولكن المهم هو أن مرسي لم يكن هو الحاكم الحقيقي بل هو بديع وهذا هو شأن جميع الجماعات الإسلامية فهم ليسوا أحرارا بل عباد لجماعاتهم ومرشيدهم!