موقع الشيخ سلمان » متابعات وحوارات » أخبار ومتابعات

العودة يعتذر عن الكتابة لصحيفة "الأهرام"

 

أعلن الدكتور سلمان العودة الأمين العام المساعد لاتحاد العلماء المسلمين، اعتذاره عن الكتابة لصحيفة الأهرام المصرية، تنديداً على ـ ما يبدو ـ بالتغطية الإعلامية للصحف والقنوات الرسمية لأحداث فض اعتصامات مؤيدي الرئيس محمد مرسي، والتي أسفرت عن آلاف الضحايا والجرحى.

وقال العودة، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر":  "أرسلت اعتذاري عن الكتابة لصحيفة الأهرام المصرية اعتباراً من هذا الأسبوع".

واعتبر، خلال مجموعة تغريدات تناولت الوضع المصري، أن "الأداء الإعلامي قائم على الحجب والتدخل الأمني وكأنه لم يعلم بوجود الشبكات الاجتماعية والكمرات المحمولة التي توثق الأحداث فورا".

وأضاف ساخراً: "آه..الآن فهمت!.. عليك ان تقول ان الاعتصام كان دموياً والفض كان سلمياً لكي تُقبل رسمياً!".

وندد العودة بالصمت حيال المجازر التي تمارس ضد الشعب المصري، مشيراً إلى أن "ضحايا ١١سبتمبر أقل عددًا من ضحايا مصر هذه الأيام..آنذاك لم يبق ذو صوتٍ إلا استنكر وكنت ممن بادر بذلك"، متسائلاً "أين هذه الأصوات الآن؟!".

واعتبر أن هناك محاولات لفرض التوجه إلى العنف على الاسلاميين، من خلال "وسائل إعلام تصف بـ"الإرهاب"، وأمن يبطش، وعسكر يلغي مسار الانتخاب، مشيراً إلى أن "لجم العنف مهمة صعبة وضرورية".

وكان العودة قد أكد أنه خلال السنة الماضية إبان حكم الرئيس مرسي لم تكن هناك أية مصادرة لرأي أحد، مشيراً إلى أن مقاله في الأهرام خلال السنة الماضية لم يكن محاطاً بأي نوع من الرقابة، ولم يتدخل فيه أحد ،  إلا أنه يعطي مقاله الآن القدر المتاح من الحرية وما يمكِّنه من النشر.

كما صرح بأن بعض وسائل الإعلام المصرية تمارس عملية التحريض على القتل، مشيراً إلى أننا الآن أمام شخصيات معروفة بأسمائها وأشخاصها ووظائفها تحرض على العنف يجب محاسبتها، خاصة وأنها تحرض ضد 51% من الشعب المصري، بحسب صناديق الاقتراع".

_____________________

لمتابعة جديد الشيخ سلمان العودة:

twitter: @salman_alodah

facebook.com/SalmanAlodah

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم



تبقى لديك حرف
   

التعليقات

  1. 1- دكتوره ريم
    08:14:00 2013/08/18 مساءً

    أيها الشيخ اتق الله ، اين تلك الأقلام التي لم تقصف وتلك الأراء التي لم تخرس وتلك القنوات التي لم تغلق في عهد مرسي .. اين تلك الحريات التي تتحدث عنها .. انت تتحدث وكأنك عشت معنا لقد رأينا قهر طوال حكم مرسي لم نره من قبل والمهللون فقط والمسموع رأيهم هم الاخوان المسلمون ومن يواليهم اتق الله فينا وفي مصر وشعبها وجيشها ، اتق الله في ملايين خرجت لاسقاط مرسي اتق الله فمرسي باع مصر وشعب مصر اتق الله فانك ستحاسب أمام الله على تلك الشهادة الحمد لله ان الاقنعه تتساقط حتى لايبقى في هذا البلد إلا المخلصون

  2. 2- العنزي
    08:25:00 2013/08/18 مساءً

    اعانك الله على كلمة الحق فهي مرفوضه هذه الايام احبك في الله ياشيخ

  3. 3- hf,su]
    09:09:00 2013/08/19 صباحاً

    شكرا للكاتب على هذا التوضيح فقد أبان السبب الحقيقي لما يجري في ارض الكنانة.

  4. 4- محمديونس صديقي باكستان
    07:55:00 2013/08/20 صباحاً

    بارك الله فيك أيها الشيخ العظيم إمتناعك عن الكتابة في صحيفة الأهرام العريقة دليل على غيرتك الإيمانية دليل على غيرتك على المبادي والقيم دليل على غيرتك على الصدق والأمانة دليل على عظمة الكلمة ونبالتها وإنها تنمو وتزدهر في مغرس صالح وتذبل وتجف فى أرض سبخة وأقول لسعود جلال صاحب تعليق قبله أن الشيخ ليس إخوانيا إنما هو شيخ إيماني ناصر المطلومين وكاره الظالمين وأنت قبطي حاقد على الإسلام وأهله وأنتم تحرقون الكنائس بأيديكم وترمون بها المسلمين

  5. 5- فوزي
    11:08:00 2013/08/23 مساءً

    بسم الله شيخي العزيز الاب الروحي فهد بن سلمان العودة شتان بين موقف الملك المتهور وموقف العالم المتبصر أنت حقا الملك الذي ملك الحق أعزك الله والخزي والذل والعار والنار لمن خان الاخوان اللهم اني ابرأ اليك منه ولو كان من اهلي اللهم فاشهد

  6. 6- صقر
    11:23:00 2013/08/26 صباحاً

    احبك في الله ياشيخ . كلمه شرف وقلتها

  7. 7- ابو عبدالله
    12:01:00 2013/08/26 مساءً

    تقبل الله منك شيخنا الجليل لقد راينا كيف سب كل من هب ودب الريس المصري الشرعي حتي في اهله وهو صابر يحتسب وكل من يقول غير ذلك فهو لا يحترم عقول الاخرين ويكذب علي نفسه. اما اﻻن وبعد ان اصبح القتل علي الهويه فحدث عن حرية اﻻعلام.

  8. 8- القلم الجاف
    12:16:00 2013/08/26 مساءً

    دكتورة ريم. اتركي القلم للمشائخ والمثقفين وانتي اتبهي لمطبخك ونضافت اطفالك

  9. 9- أحمد
    12:18:00 2013/08/26 مساءً

    أجلك آت يا سلمان

  10. 10- aomaya
    01:23:00 2013/08/26 مساءً

    د.ريم واضح ان حضرتك اللى مكنتيش عايشه فى مصر قهر ايه وقمع حريات ايه اللى كان ايام مرسى وانتى دلوقتى تقدرى تخرجى فى اى وسيلة اعﻻم مصريه تقولى رايك من غير ما حد يعتقلك اتقى الله انت

  11. 11- دكتور ميم
    01:28:00 2013/08/26 مساءً

    الى الدكتوره ريم لن يصدق ما قلتي الا شخص أعمى او كائن فضائي للتو حط على الارض، ما فات الفلول أننا في زمن مختلف عن زمن الإعلام التقليدي، يا دكتورة ريم لن ينسى شعب مصر ما قام به طواغيت العسكر من قتل و مصادرة للحرية وتحريض فاضح ضد الشرفاء ونعلم يقينا ان ما أصاب شعب مصر قدر من الله ليميز الخبيث من الطيب وسيكون بمشيئة الله قريباً جولة ثانية لدحر الطواغيت ولكن ستشمل في المرة القادمة جميع الأذناب والفلول والمرتزقة وسيكون اقتلاعها من الجذور وهذه سنة الله في الكون ولن تجد لسنة الله تبديلا

  12. 12- الحياني..محب ارض الكنانة
    01:28:00 2013/08/26 مساءً

    لافض فوك ولا عاش شانؤك..مصر ايام مرسي انطلقت من مكانتها في كونها قلب العالم العربي في حريات الرأي واحترام الاخرين . وهناك شهادات الفنانين انفسهم على احترام مرسي لهم وعدم مصادرة ارائهم.بعكس ما يحصل اليوم تماما من السي..سي

  13. 13- فهد
    04:10:00 2013/08/26 مساءً

    الله يعزك ياشيخ تبقى علم من علماء الحق والدين هناك من يدعي ويفتري علئ الرئيس المنتخب مرسي وهو كما يعلم الجميع بدمقراطيتة و أخلاقة مع معارضية فلم يعتقل أعلامي معارض ولم يقتل مسلم لايريده ولم يحرق الأحياء والأموات بمخيماتهم .. تعلمنا منه معنا الحرية ولك حق أن تبدي رأيك بكل أريحية بدون أدنى خوف لكي الله يامصر .. لكن لانبرئ مرسي ونقول بأنه منزه عن الأخطاء لاكن كان من الممكن أن نطالب بتصحيحها دون إسقاطه لأن إسقاطه جريمة لشرعية وحقوق الغير فالأنتخاب .. حقيقة مافعله الجيش المصري صدمه علئ الأمة الإسلامية والعربية بعد المجازر اللتي إرتكبها بكل الميادين الحرة الأبية .. كنا نظن أن الجيش المصري درع للامة العربية و الأسلامية لاكن ماحصل يخالف المأمول والهدف المنشود من الجيش العظيم المصري لاكن تبين ضعفة عند من يفرض عليه الأوامر بالقوه حتئ ولو كان بقتل أخوانه المسلمين وعندما قتل وحرق المتضاهرين لشرعية أنهدم تصورنا له ومكانتة لدئ الشعوب العربية

  14. 14- فهد
    04:13:00 2013/08/26 مساءً

    الله يعزك ياشيخ تبقى علم من علماء الحق والدين هناك من يدعي ويفتري علئ الرئيس المنتخب مرسي وهو كما يعلم الجميع بدمقراطيتة و أخلاقة مع معارضية فلم يعتقل أعلامي معارض ولم يقتل مسلم لايريده ولم يحرق الأحياء والأموات بمخيماتهم .. تعلمنا منه معنا الحرية ولك حق أن تبدي رأيك بكل أريحية بدون أدنى خوف لكي الله يامصر .. لكن لانبرئ مرسي ونقول بأنه منزه عن الأخطاء لاكن كان من الممكن أن نطالب بتصحيحها دون إسقاطه لأن إسقاطه جريمة لشرعية وحقوق الغير فالأنتخاب .. حقيقة مافعله الجيش المصري صدمه علئ الأمة الإسلامية والعربية بعد المجازر اللتي إرتكبها بكل الميادين الحرة الأبية .. كنا نظن أن الجيش المصري درع للامة العربية و الأسلامية لاكن ماحصل يخالف المأمول والهدف المنشود من الجيش العظيم المصري لاكن تبين ضعفة عند من يفرض عليه الأوامر بالقوه حتئ ولو كان بقتل أخوانه المسلمين وعندما قتل وحرق المتضاهرين لشرعية أنهدم تصورنا له ومكانتة لدئ الشعوب العربية

  15. 15- لا للتطرف والعنف
    05:24:00 2013/08/26 مساءً

    بادئ ذي بدئ السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الفاضل لقدتعودنا وتربينا في بلاد الحرمين على احترام المشايخ والعلماء وعدم التطاول عليهم واعتبار كلمتهم هي العليا، لكن عذرا حينما تتجاهل ما كان يبث من منصة رابعة العدوية من تحريض وعنف وتلاعب بعقول البسطاء نتج عنه ما نتج من حرق المنشآت والكنائس وترويع الآمنين أهل هذا هو ديننا الاسلامي وما يدعونا إليه من محبة واحترام للاخرين،، اتمنى من فضيلة الشيخ التراجع عن مواقفه ونبذ العنف من قبل الاسلاميين في مصر درأ للمفاسد والفتن سيما وان فضيلتك من أصحاب الكلمة والقرار المؤثرة في المجتمعات

  16. 16- ياسين الزهراني
    01:57:00 2013/08/28 مساءً

    الله يسعدك يا شيخ الله ينصرنا على المنافقين

  17. 17- أبو عبد الله
    05:46:00 2013/08/30 مساءً

    بالرغم من أن قرارك الإعتذار عن الإستمرار في الكتابة للأهرام قرار شخصي ولك وجهة نظرك المعتبرة ، إلا أنني وكمحب لمصر ولأهلها ومن مريديك ومحبيك ، كنت أتمنى إستمرار مقالاتك إذا لم تكن هناك مصادرة لآرائك أو تضييق على حريتك . فصوتك كان صوت العقل لكل المصريين ، ورسالتك كانت هادئة عاقلة راقية ، تخاطب العقلاء والجهال . وهي في اعتقادي محاولات جادة للم الشمل وتجنيب مصر الحرب الأهلية وإراقة الدماء . وفقك الله شيخنا لما يحبه الله ويرضاه .

  18. 18- نديم الصمت
    10:44:00 2013/08/30 مساءً

    باااااااااارگ الله فيگ واعااااااانگ الله

  19. 19- ظافر
    12:13:00 2013/09/03 مساءً

    لماذ يا شيخ تركت منبرا و ان كان به عوج فبعض الشي خير من لا شي وجة نظر

  20. 20- عبد اللطيف
    08:50:00 2013/09/05 صباحاً

    أقول لصاحب التعليق رقم 15إما أن تبارك القتلة أو أن تقف صفا مع المظلومين ليس القضية قضية الرئيس مرسي او الإخوان القضية أن ترى مصريا مسلما يقتل بالالة الحربية الهمجية وأنت تبارك وتفوض للقتلة ستكون ممن يسئل أمام الله عن هذه الدماء التي سفكت

  21. 21- رد على د ريم
    12:30:00 2013/09/28 صباحاً

    دائما مؤيدو الانقلاب كلامهم بلا دليل: مرسي يا هانم كان بيتشتم ليل نهار ولم يغلق قناة ولم يسجن صحفي ولم يقتل مسلما يشهد الشهادتين بدم بارد وكنت اتمنى ان تذكري قناة اغلقت او صحفي سجن او جريدة صودرت كل كلامك ((اين ))بعد هذا اسالك : اين قناة الرحمة والحافظ ؟من يعارض الان يسقطع لسانه اين الحرية ؟باين انك مش في مصر