موقع الشيخ سلمان » متابعات وحوارات » أخبار ومتابعات

د. سلمان العودة : سقوط صنعاء يوحي بتواطؤ إقليمي ودولي

 

قال إن الأمر لن يستتب للحوثيين ولا لغيرهم

العودة: المنطقة تعيش مرحلة تشكيل وانتظروا واقعا مفاجئا بعد خمس سنوات

دعا الدكتور سلمان العودة، الأمين العام المساعد لاتحاد العلماء المسلمين، إلى عدم التعجل في تحليل الأوضاع الراهنة بالمنطقة، متوقعا أن تتضح معالم الصورة المرتبكة والمضطربة الآن بعد خمس سنوات من الآن.

 

وقال العودة، خلال مقاله 1441 المنشور على موقع "الإسلام اليوم" وعدد من الصحف العربية، إن عقداً من الزمن منذ بداية أحداث الثورات العربية وما تلاها ربما يحدد القوى التي نجحت في المحافظة على نفسها واستثمار الفرص بطريقة صحيحة، والقوى التي كانت ظواهر وقتيَّة تمَّ النفخ فيها أو توظيفها، ومع الزمن تعود إلى حجمها الطبيعي.

 

وأوضح العودة "خمس سنوات إلى تفكيرنا الحالي القلق يمنحنا فسحةً وهدوءاً نفسياً وفكرياً؛ فلا نقع تحت طائلة الإحباط اللحظي واليأس القاتل أو الإحساس بأن الأحداث تتحرك دوماً ضدنا".

 

ونوه الدكتور العودة، خلال مقاله التحليلي، إلى أن الأحداث المتلاحقة وأبرزها سقوط صنعاء بيد "الحوثيين" بهذا الشكل الدرامي المثير، وإتمام تلك العملية بانسيابية غريبة؛ يوحي بتواطؤ إقليمي ودولي، مدللًا على ذلك بأنه "لم يُسمع صوت احتجاج أو تنديد، ولا أُغلقت سفارة، ولا وُزِّعت ألقاب التطرف والعنف، والإخلال بالأمن، والعدوان على سلطة النظام!".

 

وأشار أيضا إلى أن "بغداد ودمشق عاشت قبلها أوضاعًا مأساوية غير مسبوقة، والعالم الذي كان يتفرَّج على مجازر الأنظمة ويقوم بإحصاء الضحايا -وهم بمئات الآلاف- دون أن يُفكِّر في منع الطيران على الأقل.. بدأ يتدخَّل تحت ذريعة محاربة الإرهاب!".

 

وتساءل  "هل الأهمية فقط للأسلوب الذي يتم به القتل بحيث إذا استخدم سلاحًا كيماويًا يتهيأ العالم لضربه، وإذا قتل بطريقة أخرى يكتفى بالإدانة؟ أم القصة تتعلق بإنسانية المقتول؛ فإن كان عربيًا أو مسلمًا فالخَطب يسير، أما إن كان من جنسية غربية أو إسرائيلية فهو خط أحمر؟".

 

وتساءل أيضا عن بروز القوى المحليَّة؛ التي كانت تعيش في الهوامش والأطراف، وقفزت إلى صدارة المشهد، "هل هو مؤشر لمخطط تقسيم جديد للمنطقة العربية؟ أم أن ما يحدث هو بسبب تراجع الدور الأمريكي وضعفه مما ولَّد فراغًا تم ملؤه ببعض القوى الجاهزة أو والانتهازية والمتحالفة مع غيرها من قوى الثورة المضادة أو الدوائر الإقليمية؛ التي تحركت مطامعها الاقتصادية والسياسية بعد تراجع أحداث الربيع العربي؟"

 

وخلص إلى أنه على أيِّ الاحتمالين فالمحصِّلة أن الأوضاع غير مستقرة لا في صنعاء ولا في غيرها، ولن يستتب الأمر للحوثيين كمستفردين بالسلطة ولا لغيرهم، والأوضاع السياسية تحتاج لفترة كافية حتى تتضح معالمها".

 

لكنه  وصف، في الوقت ذاته، الفترة الحالية بـ"المهمة عمليّا"؛ لأنها فترة فرز وتكوين جديد، وكما يقال (السابق لابق)، وإذا كانت بعض شعوب المنطقة متفرِّجة تكتفي بالحديث، فثمَّ شعوب أخرى بيدها الكثير من القوة والتأثير، وعليها أن تستحضر قول ربها: {فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ}.

 

واختتم العودة مقاله، بقوله: "إذن دعونا نُرحِّل تحليلاتنا لأحداث الساعة؛ لنتساءل: ماذا سيكون عليه الحال في ذلك العام؟!".

 

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم



تبقى لديك حرف
   

التعليقات

  1. 1- ابورشد
    05:25:00 2014/10/05 مساءً

    الدور الايراني لايخفي علي احدز ايران تسعي الي ابتلاع الخليج باكمله ابتاءا ياليمن انتهاءا بالسعدية ولكن علي مهل وريوية وعدم تسرع وانتهاز فرصة ان دول الخليج منشغلة الايام هذه بما شغله به الغرب من ملاحقة الاخوانية والقضاء عليها لتجد ايران فرصتها واسرائيل هي اخري في الاراضي المحتلة

  2. 2- محمد بن عبدالله البسام
    08:02:00 2014/10/08 صباحاً

    السنة (مستضعفين) فالعراق وسوريا واليوم اليمن كلهم سقطوا وتأثروا بسبب الرافضة الأنجاس والسبب ليس لقوتهم العسكرية أو السياسية بل بسبب الدعم الذي يتلقونه من أمريكا زعيمة النصارى واسرائيل دولة اليهود فالاتحاد الثلاثي الذي حصل بين اليهود والنصارى والرافضة كله ضد المسلمين فقط .. وأغلب المسلمين اليوم يعون ذلك وتخوفهم لايسبب الاحباط بل يجعلهم يعيدون حساباتهم التي سيكون نتيجتها بإذن الله النصر المبين .

  3. 3- محمد سعيد عبيد بن دهري الشحر
    09:01:00 2014/10/15 مساءً

    هل يتوقع صمت الدولة اليمنية على مايقوم به الحوثي هو مخطط من الدولة اليمنية للقضاء على أصحاب الحوثي مثل ترك الدولة اليمنية للجماعات المسلحة تسيطر على كثير من أبين وشبوة وحضرموت ثم نرى من السلطة العجائب . يقول الشاعر ( الوعد وادي العين أنا وأياك ياباداس )

  4. 4- أبو إسلام - اليمن
    12:49:00 2014/11/25 صباحاً

    ..... توقعاتي أن اليمن ستكون بأفضل حال بوجود الحوثيون أو غيرهم. لأن اليمن تعلموا دروساً كثيرة من بداية الربيع العربي الى اليوم. ومن يوم الى يوم يزدادوا يقيناً انه لن ينفعنا الا أن نتعاون على بناء الوطن. وتعلمنا أننا أخوة مهما أختلفت المسميات. وإن شاء الله نتحقق من أن (( الإيمان يمان والحكمة يمانية )). والله الموفق والمستعان.