الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

كيف يكون الولاء والبراء؟

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 02 شعبان 1421 الموافق 29 أكتوبر 2000

السؤال

انصح أيها الفاضل لنا، الولاء والبراء كيف يكون؟ وما أمثلته النموذجية مع هؤلاء الكفار وهم هنا الجيران، وزملاء الدرس، بل كل محيط المجتمع؟

الجواب

الولاء والبراء عقيدة في الضمير يجافي بها المسلم مخالفيه في الدين، فيبغض باطلهم ويمقت كفرهم، ويكره ما هم عليه، ولا ينصرهم على مسلم، ولكنه لا ينافي حسن الخلق، وبسط اللسان بالقول الطيب تلطفاً في الدعوة، وكسباً للناس، وتلييناً للقلوب، وما كان - صلى الله عليه وسلم - يدعو وثنيي مكة، ويهود المدينة، وجفاة الأعراب إلا بهذا."لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون" [ الممتحنة :8-9]. ردك الله إلى حيث تحيا سالماً غانماً.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ