الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

وضع المصحف في السيارة للبركة والحرز

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 02 شعبان 1421 الموافق 29 أكتوبر 2000

السؤال

أحتفظ بنسخة من القرآن الكريم في سيارتي باعتبار أنه كلام الله، فهل في ذلك شيء؟ مع علمي بالدعاء (أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق)، والقرآن كلام الله؟

الجواب

إذا كانت النسخة التي في سيارتك نسخة سمعية (أشرطة) للاستماع إليها فلا حرج، بل هذا شيء طيب ومطلوب، ولا يخفى عليكم ما ورد في استماع القرآن، وهذا جنس سماع النبي - صلى الله عليه وسلم - له من ابن مسعود - رضي الله عنه - كما في صحيح البخاري (5049)، ومسلم (800).أما إن كانت النسخة مصحفاً تضعه للبركة، أو للحماية فهي من البدع المحدثة المحرمة – فيما يظهر لي-؛ لأنها من جنس التمائم التي تعلق لهذا، ولا أدري ما علاقة هذا بالحديث الذي ذكرته (أعوذ بكلمات الله..)؛ لأن المقصود هنا - والله أعلم - كلماته الكونية التي بها يخلق ويرزق ويشفي ويحي ويميت ويعز ويذل، والله أعلم.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ