الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

قراءة المأموم للفاتحة والإمام يجهر بالقراءة

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 02 شعبان 1421 الموافق 29 أكتوبر 2000

السؤال
أود أن أستفسر عن حكم قراءة الفاتحة في الصلاة الجهرية أثناء سماع صوت الإمام إذا لم يسكت، وإذا سكت ما حكمها؟
الجواب
قراءة الفاتحة محل خلاف، والجمهور من الصحابة والتابعين والأئمة على عدم مشروعية قراءتها في الجهرية إذا لم يسكت الإمام، وهو الذي نختاره لقوله – تعالى -: " وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ " [الأعراف:204] أما إذا سكت فيشرع قراءتها؛ لأنه ليس في الصلاة صمت لا ذكر معه، ولأن المانع زال، وهو جهر الإمام بالقراءة.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ