الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

الصلاة في مسجد فيه قبر

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 02 شعبان 1421 الموافق 29 أكتوبر 2000

السؤال
دخل رجل مسجداً ليصلي صلاة الفريضة، وأذن المؤذن للصلاة، ثم اكتشف ذلك الرجل أن المسجد به قبر! فهل يخرج من المسجد بعد الأذان، أم يصلي في المسجد الذي به قبر؟ وهل هناك دليل على بطلان الصلاة في المساجد التي بها قبور؟
الجواب
بناء المساجد على القبور لا يجوز؛ للأحاديث الواردة في ذلك، كقوله -صلى الله عليه وسلم-: " أولئك قوم إذا مات فيهم العبد الصالح أو الرجل الصالح بنوا على قبره مسجداً، وصوروا فيه تلك الصور، أولئك شرار الخلق عند الله" أخرجه البخاري (434) ومسلم بنحوه (528) من حديث عائشة .وقوله -صلى الله عليه وسلم-: "لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد" يحذر ما صنعوا، قالت عائشة: ولولا ذلك لأبرز قبره، غير أنه خشي أن يتخذ مسجداً أخرجه البخاري (1390)، ومسلم (529). من حديث عائشة . لكن إذا صلى لله –تعالى- في مسجد فيه قبر، فهل تصح صلاته؟قولان لأهل العلم مذكوران بأدلتهما في غير هذا الموضع، والأقرب-والله أعلم- الصحة، لعدم الدليل على البطلان، والحمد لله رب العالمين.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ