الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

كفارة اليمين

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 07 رمضان 1423 الموافق 12 نوفمبر 2002

السؤال
بخصوص المرأة كثيرة الحلف، إذا لم يتوافر لها إمكانية البر بقسمها إلا صيام ثلاثة أيام لعجزها عن الشروط التي هي أولى، والتي ذكرتموها في رسالتكم، فهل تصوم رغماً عن زوجها؟
الجواب
إذا لم تستطع أن تكفر عن يمينها بغير الصيام، فعليها الصيام، لكن على التراخي، فتصوم إذا كان زوجها غائباً عنها في النهار. فإن كان لا يغيب عنها، فإنها تصوم ولو بغير رضاه، إلا أن يتحمل عنها الكفارة، وهي: إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو تحرير رقبة - كما سلف-.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ