الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

بدء الطواف من المقام

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 05 ربيع الثاني 1422 الموافق 26 يونيو 2001

السؤال
فضيلة الشيخ سلمان بن فهد العودة - حفظك الله ورعاك -. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد: رجل بدأ طوافه من المقام؛ مقام إبراهيم –عليه السلام- يبدأ منه وينتهي إليه وهكذا في طوافه كله، فما حكم طوافه؟
الجواب
الطواف يبدأ من الحجر الأسود كما فعله النبي -صلى الله عليه وسلم- فيما رواه البخاري (1603) ومسلم (1261) من حديث عبد الله بن عمر –رضي الله عنهما-، وفعله أصحابه واتفق عليه العلماء . فمن تأخر عن الحجر كأن يبدأ من مقام إبراهيم –عليه السلام- فإنه يفسد الشوط الأول ويحل الثاني بدله، وعليه فإنه يكمل الشوط الأخير فلا يقف عند مقام إبراهيم –عليه السلام- بل يتم طوافه إلى الحجر الأسود .وإن كان هذا شيئاً فائتاً لا يمكن تداركه فهناك رأي مقبول في إجزاء الطواف؛ لأن النقص اليسير لا يضر في مثل هذه الحالة خصوصاً مع الجهل .
إرسال إلى صديق طباعة حفظ