الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

صيام الثالث عشر ذي الحجة

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الجمعة 22 ربيع الثاني 1422 الموافق 13 يوليو 2001

السؤال

ما حكم صيام اليوم الثالث عشر من ذي الحجة ؟هل هو منهي عنه؛ لأنه من أيام التشريق، أم أن صيامه مستحب؛ لأنه من الأيام البيض؟

الجواب

صيام اليوم الثالث عشر من ذي الحجة متردد بين التحريم والكراهة الشديدة؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - نهى عن أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي من الحاج. انظر: ما رواه البخاري (1998) من حديث ابن عمر –رضي الله عنهما-.وقال –صلى الله عليه وسلم-:"أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله - عز وجل –" رواه مسلم (1141) من حديث نبيشة الهذلي –رضي الله عنه-.أما كونه من البيض فنعم هو من البيض، وقد ورد في صيام أيام البيض أحاديث لا يخلو غالبها من مقال، وإن كان بعضها يعضد بعضاً، وقد عرضت لهذه المسألة في شرح عمدة الفقه (كتاب الصيام).ولكن هذا المعنى لا يقاوم النهي الصريح الخاص المذكور آنفاً، والله أعلم.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ