الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

يس ودعاء المبين

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : السبت 06 جمادى الآخرة 1422 الموافق 25 أغسطس 2001

السؤال

الأفاضل في موقع الإسلام اليوم: لدي صديقات يعقدن في كل أسبوع أو كل شهر جلسات يقرأن فيها سورة (يس)، حيث يقرأن بالتناوب مقاطع من السورة، وكلما مررن بكلمة (المبين) بدأن بسرد دعاء معين يدعى (دعاء المبين)، وهكذا سبع مرات، وهي عدد تكرار كلمة المبين في سورة (يس)، فهل هذا العمل جائز في الشرع، وهل له أصل شرعي أم أنه بدعة ولا يحصل لهن الأجر بهذه العبادة؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب

اجتماع هؤلاء الأخوات على قراءة القرآن الكريم خير وبركة، فإنه أفضل الذكر، والاجتماع على ذكر الله - تعالى - مشروع، وفيه ورد الحديث: "ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله، ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده، ومن بطّأ به عمله لم يسرع به نسبه" رواه مسلم (2699) من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه -. وفي بعض روايات الحديث تقييده ببيت من بيوت الله، ولعل هذا القيد إنما هو في حق الرجال، بينما اجتماع النساء في بيوتهن هو خير لهن، كما جاء في شأن صلاة الجماعة (انظر ما رواه أبو داود (567) واللفظ له، وأصله في البخاري (865)، ومسلم (442) من حديث ابن عمر – رضي الله عنه -).لكن تخصيص القراءة بسورة معينة، إن كان على سبيل حفظها ومدارستها وفهم تفسيرها فلا بأس به.وإن كان على اعتقاد مشروعية هذا العمل فلا وجه له؛ لأنه لم يرد في السنة شيء من ذلك.وهكذا لا يشرع التـزام دعاء معين وترديده، كما ورد في السؤال (دعاء المبين) فإن هذا الدعاء ليس له أصل، وعلى الأخوات الكريمات تركه، ومداومة القراءة وتنويعها. جزيتم خيراً.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ