الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

رؤية الزوجين كل منهما في الجنة

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الخميس 18 جمادى الآخرة 1422 الموافق 06 سبتمبر 2001

السؤال
سؤال من مسلمة غير عربية: حياكم الله فضيلة الشيخ، أنا شاب مسلم عربي، وقد وصلتني رسالة من أخت مسلمة غربية لا تجيد إلا الإنجليزية، وتسأل فيها عن:(1) تقول: وصلها أن في الجنة لا يرى الزوج زوجته، وأن الوصف الذي وصف لها يدل على أنه ليس بها حب وغير ذلك، وتريد توضيحاً لهذه المعلومات.
(2) تسأل عن ما للنساء من نعيم في الجنة.
(3) تسأل ما معنى الشهادة في الإسلام، ومتى نقول على من مات شهيد؟ وما هي أنواع الشهادة؟ انتهت الأسئلة.المشكلة أني لا أجيد الترجمة الإسلامية، فأريد منكم - من باب الدعوة ورد الشبهات - أن تجيبوا برد شرعي وافٍ على هذه الأسئلة حتى أرسل الرد لها، ولكن أرجو أن يكون ذلك في أقرب فرصة، وجزاكم الله خيراً.
الجواب
في الجنة يرى الرجل زوجته وتراه، رؤية فاضلة لا تقاس برؤية الدنيا، ولهذا ورد أنه يرى مخ ساقها من وراء اللحم والعظم.وليس في أجساد أهل الجنة إلا كل طيب تسر رؤيته الناظرين، وهذا من كمال النعيم الذي وعد الله به أولياءه، نسأل الله أن يلحقنا بهم بمنه وكرمه.وكذلك يقع لأهل الجنة الحب على أكمل صوره، سليماً من منغصات الحب في الدنيا كالفراق والمغاضبة والغيرة ونحوها مما هو من آثار الضعف البشري، ليكون حباً عميقاً راقياً صادقاً سعيداً، ولا يرى أحد الزوجين الآخر إلا وجده أجمل وأكمل مما كان.(2) الشهيد، هو: من قتل لتكون كلمة الله هي العليا.والحكم على إنسان معين بذلك غير ممكن، إلا من شهد له الرسول - صلى الله عليه وسلم - ولكن يذهب كثير من العلماء إلى جواز إطلاق لفظ الشهيد على من كان ظاهر حاله كذلك مع تفويض حقيقة الأمر إلى الله، والله أعلم.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ