الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

بيع أخشاب كانت مسجداً لمسجد جديد

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 29 رجب 1422 الموافق 16 أكتوبر 2001

السؤال
لقد أشكل علينا نحن المسلمين في فيتنام بعض مسائل تتعلق بالمساجد والأوقاف ومما بقي من مبالغ مخصصة لإفطار الصائمين، ونرجو من فضيلتكم الإجابة عليها، شاكرين لكم وسائلين المولى أن يجزيكم خير الجزاء.السؤال الأول: كان لدينا في إحدى القرى مسجد خشبي ـ والحمد لله. الآن جاءتنا بعض المبالغ لبنائه بالإسمنت، والسؤال: هل يجوز لنا بيع الأخشاب القديمة ونأخذ القيمة من الأخشاب لإكمال المسجد الجديد؟ علماً أننا لا نحتاج إلى الأخشاب في المسجد الجديد. والقسم الثاني من السؤال : هل يجوز بيع الأرض الموقوفة الصغيرة التي كان عليها المسجد وشراء أرض أكبر من القديمة حتى نبني المسجد الجديد؟ السؤال الثاني:جاءتنا مبالغ مخصصة لإفطار الصائمين هذه السنة، وقد قمنا بما استطعنا من إفطار أكبر عدد من المبالغ الموجودة في رمضان، غير أنه بقي مبلغ لا بأس به إلى بعد رمضان. والسؤال: هل يجوز أن نضع هذا المبلغ المتبقي من إفطار الصائمين في تكميل بناء المسجد؟نرجو من فضيلتكم الإجابة على الأسئلة فإننا في حيرة من الأمر.
الجواب
سددكم الله، ونفع بجهودكم وشكر الله لكم مساعيكم في شأن إخوانكم المسلمين- ونوصيكم بالمواصلة في الدعوة إلى دين الله ونشر العلم والأخلاق بين المسلمين هناك .وبشأن سؤالكم فقد سددكم الله، وما اقترحتم في السؤال من بيع الأخشاب وإدخالها في بناء المسجد هو من حسن الرأي والفقه، فكونوا على ذلك.وأما نقل المسجد إلى مكان آخر أكبر منه فالأصل إبقاء المسجد في مكانه وبناء مسجد آخر يبعد عنه بشكل مناسب، لكن إن قدر أن مصلحة المسلمين في هذا النقل ولا يمكن الجمع بينهما فيجوز بيع هذه البقعة والشراء بها وبما معكم من المال بقعة تكون أصلح، وكذلك ما بقي من مبلغ إفطار الصائمين فإن صرفه في بناء المسجد حسن.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ