الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

بيع السلعة المفقودة

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 05 شعبان 1422 الموافق 21 أكتوبر 2001

السؤال
فضيلة الشيخ سلمان بن فهد العودة - حفظه الله وسدده – آمين، أطلعتُ على أماليكم على كتاب العمدة في الفقة فوجدت فيه ضالتي، ولكن للأسف الشديد لا يوجد منه في موقعكم إلا بعض الكتاب، فهل هناك تكملة له؟ ولو كانت بتنسيق وورد أو غيره لنستفيد منها، ثم لديَّ بعض الأسئلة في البيع إذا تكرمت وسمح وقتك بالإجابة عنها أجزل الله لكم المثوبة:سلعة فقدها صاحبها (مثلاً سيارة) وهي تساوي مئة ألف ريال فقال لشخص: إذا وجدتها فهي لك بسبعين ألف ريال، فهل ينعقد مثل هذا البيع؟ وإذا كان لا ينعقد فهل لصاحبها بعد أن يجدها الشخص الذي يريد الشراء أن يغير رأيه، بأن يغير السعر أو عدم البيع؟يجوز بيع السلعة بشرط الانتفاع بها لمدة، كبيع الدابة على أن يركبها حتى يصل البلد، أو بيع البيت على أن يسكنه مدة سنة، والسؤال هو: إذا تلفت هذه العين بيد البائع قبل تسليمها للمشتري فما حكم هذا العقد؟ وإذا كان العقد صحيحاً فهل يغرم البائع قيمة المبيع؟أجاز بعض الفقهاء أن يوكل المشتري من يشتري له سلعة بفارق السوم مع عدم العلم بما سيقف عليه السوم، وذلك في الغالب لعلم المشتري أن قيمة هذه السلعة ستكون في حدود المعتاد، والسؤال هو: لو حدث أن ما وصل إليه السوم كان مرتفعاً فوق المعتاد، وقام الوكيل بشراء هذه السلعة فما الحكم؟ بعض صور بيعتين في بيعة ليست متضحة المعالم مثل البعض الآخر: فمثلاً رجل يملك منزلاً وأراد بيعه بمبلغ مليون ريال، فأتى رجل يريد الشراء وأراد أن يرى المنـزل فلما رآه أعجبه وأعجبه أثاثه، فاشترط أن يشتريه مع أثاثه بمبلغ مليون ريال، ولحاجة البائع وافق على البيع علماً أنه لا يريد بيع الأثاث أصلاً فما الحكم؟ ومثله لو قال المشتري: أشتري المنـزل على أن تكون الأرض المجاورة معه. والله يحفظكم ويرعاكم.
الجواب
1- نعم انتهينا في العمدة من قسم العبادات كاملاً وقطعنا شوطاً في البيوع، وسوف تنـزل تدريجياً بإذن الله - تعالى- .وهي موجودة في قسم الصوتيات في الموقع.2- هذا البيع غير منعقد ؛ لأن المعقود عليه مفقود، ففيه غرر ومخاطرة ظاهرة لا يصح معها البيع، وإذا وجد سلعته فهي له.3- إذا تلفت العين بيد البائع قبل تسليمها ؛ فهي من ضمان البائع، ولا يلزم من سكنى الدار سنة أن المشتري لا يستلمها، بل الاستلام يكون بقبض الصك -مثلاً- أو نحوه.4- إذا كانت الزيادة في الثمن معتدلة فالبيع صحيح، أما إن كانت زيادة فاحشة فللمو كل الرد بالغبن .5- بيعتان في بيعة صورتها الراجحة هي بيع العينة، أن يبيعه السلعة ديناً بمائة ألف ويشتريها منه نقداً بثمانين .والله أعلم.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ