الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

هل مادة (الميش) عازلة للماء؛ فتمنع من الوضوء والغُسل؟

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 15 جمادى الأولى 1429 الموافق 20 مايو 2008

السؤال

هل مادة (الميش) عازلة للماء؛ فتمنع من الوضوء والغُسل؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :
فالميش: نوع من الأصباغ التي تتزين بها المرأة في شعرها، والأصل في زينة المرأة الإباحة إلا بدليل.
وهذه المادة – على ما ذكر أهل الاختصاص – كسائر الأصباغ ليست عازلة للماء؛ إذ لا يبقى لها جِرم -كالقشر يغلِّف الشعر – فلا يمنع وصول الماء إلى الشعر.
فإن قيل: الميش أثقل من سائر الأصباغ؛ فنقول: هذا لا يضر، والضابط أن يصل الماء إلى الشعر، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم أَهَلَّ مُلَبِّدًا(1)؛ أي: جعل فيه شيئًا نحو الصمغ – وقيل: العسل - ليجتمع شعره لئلا يتشعَّث في الإحرام، أو يقع فيه القمل.
وعلى هذا؛ فلا بأس بصبغ المرأة شعرها بالميش، ولا تأثير له على الوضوء أو الغسل.
---
(1) أخرجه البخاري (291)، ومسلم (348)، وغيرهما.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ