الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

حكم بيع العملة

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 02 شعبان 1421 الموافق 29 أكتوبر 2000

السؤال
لدينا رجل يريد أن يفتح دكاناً ليصرف نقود الناس، أي يقوم ببيع وشراء النقود، مثلاً يشتري دولاراً ، ويبيع ديناراً وهكذا . هل هذا العمل جائز في الإسلام؟
الجواب
الصرف جائز بشرطه.فإن كانت العملة مختلفة كالدينار بالدولار مثلاً فهو جائز، بشرط أن يكون يداً بيد، ليس فيه تأجيل ولا نظرة، لقوله –عليه الصلاة والسلام-: " الذهب بالذهب ربا إلا هاء وهاء" رواه البخاري (2174)، ومسلم (1586) ، وفي لفظ: " إلا يداً بيد" رواه مسلم (1584)، وفي لفظ: " فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يداً بيد " رواه مسلم (1587).أما إن كانت العملة متحدة، أي عملة بلد واحد، فيجب التساوي مع التقابض كعشرة دنانير بعشرة دنانير، أو مائة دولار بمائة دولار، للحديث السابق، وما في معناه. والله أعلم.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ