الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

مريض لا يستطيع الصوم ولا يجد الكفارة

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 09 رمضان 1429 الموافق 09 سبتمبر 2008

السؤال

أنا رجل مريض منعني الأطباء من الصيام منعًا باتًا، وأنا وضعي المادي لا يسمح لي بإخراج الكفارة عن الصيام، وأحيانًا أحزن عندما أرى الناس في صيام وأنا مفطر، فما رأيك فضيلة الشيخ؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أسأل الله أن يشفيك ويعافيك ويجزل لك الأجر، وما دمت لا تستطيع الصوم فليس عليك أي حرج، لأن الله - سبحانه وتعالى - يقول: "لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا" [البقرة:286]، ولقوله صلى الله عليه وسلم: "إذا نهيتكم عن شيء فاجتنبوه، وإذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم"(1).
ثم إن هذا الحزن الذي تجده في قلبك ربما كان أفضل عند الله من صيام كثير من الصائمين، وصدقة كثير من المتصدقين، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "إذا مرض العبد أو سافر كُتِب له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحا "(2).
وعليك الفدية إذا استطعت، وهي إطعام يوم عن كل مسكين، والذي نختاره أنك متى عجزت عن الإطعام سقطت الفدية عنك، وهو رواية في مذهب الإمام أحمد(3)؛ لأنه لا بدل فيها، ولأن الواجبات تسقط بالعجز.


(1) أخرجه البخاري (6858)، ومسلم (1337)، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.
(2) أخرجه البخاري (2834)، ومسلم (1337)، من حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه.
(3) انظر: الفروع 1/264، الإنصاف 3/323.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ