الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

هل يجب الحج من ميراث من لم يحج؟

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 02 شعبان 1421 الموافق 29 أكتوبر 2000

السؤال
توفي والدا زوجي، ولم يكن لديهما المال الكافي لأداء فريضة الحج، ولكن كان لديهما عقارات، فلما انتقلا إلى رحاب الله تركا عقاراتهما لأبنائهما، وهم أربع بنات ورجلان، وجميعهم متزوجون وراشدون: 1- هل يجب عليهم بعد بيع العقارات أن يشتركوا في إخراج ثمن الحج لأدائه عن والديهم؟ بمعنى: هل هو أمر واجب عليهم سيسألون عنه؟ 2- وإذا كان واجباً عليهم ذلك، فهل إذا رفض الإخوة دفع نصيبهم من حج والديهم، هل هو أمر واجب على زوجي أن يسدد من ميراثه ثمن حجهما؟ علماً أن ميراثه كفرد واحد يكفي لأداء الحج عنهما. 3- وفي حالة ما إذا كان واجباً على زوجي أداء الحج من ميراثه، فهل لو رفض أداء الحج من ميراثه يكون بذلك حاملاً مالاً حراماً؟
الجواب
إذا كان الوالدان الميتان تركا وصية من بعدهما بأداء فريضة الحج عنهما، فيجب إخراج مال الحج من أصل التركة، أي: من نصيب الجميع ولا يحق لأحد الامتناع من ذلك؛ لأن الوصية مقدمة على الميراث.أما إذا لم يتركا وصية من بعدهما فليس على الورثة شيء واجب، لكن يستحب لهم أن يخرجوا حجة عن والدهم، وأخرى عن والدتهم من باب إبراء ذمتهم، وفي هذا من البر لهم، والإحسان إليهم بعد موتهم، وأداء بعض حقهم ما لا يخفى، والله أعلم.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ