الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

حكم تأخير الصلاة عن وقتها

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 28 جمادى الآخرة 1430 الموافق 21 يونيو 2009

السؤال

صديقي ينام كثيرًا في رمضان عن صلاة الفجر حتى العصر، فما حكم ذلك، وهل يصلي الظهر قضاءً؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فيجب على صديقك أن يؤدي الصلاة في أوقاتها، والله يقول: (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا) [النساء: 103]، وربُّ الصلاة والصيام واحد، والصلاة أعظم من الصيام؛ ولهذا عليك أن تذكِّره بأن عليه أن يؤدي الصلاة في وقتها، فإذا حصل منه نوم عن الصلاة قضاها؛ لحديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إذا رقدَ أحدُكم عن الصلاةِ أو غَفَلَ عنها، فليصلِّها إذا ذكرها، فإنَّ اللهَ يقولُ: (أَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي)»(1). لا أن يكون هذا هو ديدنه وعادته، نسأل الله أن يغفر له، وأن يعينه على نفسه.


(1) أخرجه مسلم (684)، والترمذي (177).

إرسال إلى صديق طباعة حفظ