الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

ما تُدْرَك به صلاة الجماعة

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : السبت 17 شعبان 1430 الموافق 08 أغسطس 2009

السؤال

بمَ تُدْرَك صلاة الجماعة؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

يفرِّق بعض الفقهاء بين إدراك فضيلة الجماعة , وبين ثبوت حكم الجماعة, ويختلفون في القَدْر الذي تُدْرَك به فضيلة الجماعة، ويختلفون كذلك في القدر الذي يثبت به حكم الجماعة.

فمذهب الحنفية، وبعض المالكية، والصحيح عند الشافعية، ومذهب الحنابلة على أن فضيلة الجماعة تُدْرَك باشتراك المأموم مع إمامه في جزء من الصلاة، فإذا كبَّر المأموم قبل أن يُسلِّم الإمام فقد أدرك فضيلة الجماعة(1).

وذهب بعض المالكية والشافعية إلى أنه لا تُدْرَك فضيلة الجماعة إلا بإدراك ركعة مع الإمام، وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية (2)، والأقرب أن إدراك كمال الفضيلة يكون بإدراك الركعة الأخيرة مع الإمام، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم : «مَنْ أَدْرَكَ رَكْعَةً مِنَ الصَّلاَةِ مَعَ الإِمَامِ فَقَدْ أَدْرَكَ الصَّلاَةَ»(3).

فإذا أدرك الركعة الأخيرة يكون قد أدرك فضيلة الجماعة، وإن لم يدرك من الصلاة إلا الجلوس قبل السلام فيكون قد أدرك أصل الفضيلة، ويُطلَق عليه أنه أدرك الجماعة، ويدخل في عموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: «فَمَا أَدْرَكْتُمْ فَصَلُّوا وَمَا فَاتَكُمْ فَأَتِمُّوا»(4). وفي رواية: «فاقضوا»(5).

وإدراك الحكم أقوى، بحيث يترتب عليه أحكام عملية، كصلاة الجمعة ركعتين لمن أدرك مع الإمام ركعة، وإن أدرك أقلَّ من ذلك صلاها أربعًا، وكذا إدراك ركعة من الصلاة في الوقت ولو منفردًا يترتب عليه أنه صلى في الوقت؛ ولذا جاء في الحديث أن مَن أدرك ركعة من العصر قبل أن تغيب الشمس فقد أدرك العصر، ومَن أدرك ركعة من الفجر قبل أن تطلع الشمس فقد أدرك الفجر(6)... في مسائل معدودة، تدخل تحت بند: ((إدراك الجماعة حكمًا)).


(1) انظر: رد المحتار 2/56، مواهب الجليل 2/82- 83، المجموع، 4/112، الإنصاف 2/221- 222.

(2) انظر: رد المحتار 2/56، الفواكه الدواني 1/210، مواهب الجليل 2/82- 83، شرح النووي 5/106، الإنصاف 2/221- 222.

(3) رواه مسلم (607).

(4) أخرجه البخاري (636)، ومسلم (602).

(5) أخرجه أحمد (7249)، والنسائي (861)، وابن خزيمة (1505)، وابن حبان (2145).

(6) كما في صحيح البخاري (554)، وصحيح مسلم (163).

إرسال إلى صديق طباعة حفظ