الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

مقولة عمر: أهينوهم ولا تظلموهم

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاربعاء 21 شعبان 1430 الموافق 12 أغسطس 2009

السؤال

سمعت مقولة تُرْوَى عن عمر بن الخطاب، ولا نعرف صحتها، يقول في أهل الكتاب: (أهينوهم، ولا تظلموهم). فهل يعتبر هذا إيجابية من إيجابيات الدعوة إلى الله، خاصة تجاه أهل الكتاب؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فهذه الكلمة التي نُسِبت لعمر بن الخطاب رضي الله عنه لم أقف عليها، ولكنَّ المرويَّ عنه بسند صحيح: قوله لعامله في بيت المال حين وجد شيخًا من أهل الذِّمَّة يسأل الناس: «انظر هذا وضرباءه، فواللهِ ما أنصفناه إذْ أكلْنا شبيبتَه، ثم نخذله عند الْهَرَمِ». فجعل له راتبًا (1).


(1) انظر: كتاب الخراج لأبي يوسف ص 126.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ