الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

هل يجوز إقامة الجمعة قبل الزوال

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : السبت 29 رمضان 1430 الموافق 19 سبتمبر 2009

السؤال

نحن نقيم في إيطاليا، ونعاني من مشكلة التوقيت الصيفي، حيث يتم تقديم الزمن ساعة كاملة في الصيف، فيتعارض مع وقت صلاة الجمعة بالنسبة لأعمالنا حيث إن إقامتها حسب الوقت الصيفي يكون قبل دخول وقت الظهر، فهل يجوز لنا أن نصليها قبل دخول وقت الظهر والحالة هذه ؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

فلا مانع في مثل هذا الوضع من إقامة الجمعة قبل دخول وقت الظهر حيث يرى الحنابلة أن وقت الجمعة هو وقت صلاة العيد، يبدأ من طلوع الشمس قيد رمح(1), وهو قول عطاء وإسحاق(2)، واستدلوا بحديث جابر بن عبد اللهِ رضي الله عنهما: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُصَلِّي الْجُمُعَةَ ثُمَّ نَذْهَبُ إِلَى جِمَالِنَا فَنُرِيحُهَاِ حِينَ تَزُولُ الشَّمْسُ(3). وقد رُوي عن ابن مسعود وجابر وغيرهم رضي الله عنهم أنهم صلوا الجمعة ضحى، ولم يُنكَر عليهم(4).

وإن كان ظاهر الآية الكريمة: ((أقم الصلاة لدلوك الشمس)) [الإسراء: 78] يدل على الزوال، ولكن لا بأس أن يُؤخَذ بهذا القول عند الحاجة، والله أعلم.


(1) انظر: كشاف القناع 2/ 26.

(2) المجموع 4/511.

(3) رواه مسلم (2027).

(4) انظر: المغني 2/ 105، وكما في صحيح البخاري (6106)، وصحيح مسلم (858). وانظر: مصنف ابن أبي شيبة (2/108).

إرسال إلى صديق طباعة حفظ