الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

نصيحة لمن ابتلي بالتأخر عن الذهاب إلى الصلاة

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاثنين 19 محرم 1421 الموافق 24 إبريل 2000

السؤال
أنا امرؤ ظاهري الاستقامة، وأُعد منهم ولا أزكي نفسي، مبتلى بالتأخر في الحضور إلى المسجد، حيث لا أذهب إلا إذا أقيمت الصلاة أو قبل الإقامة بيسير ! والله المستعان، وأحياناً أحضر في وقت مبكر. فبماذا تنصحونني؟ وما الطريقة التي ترونها للتبكير في الحضور للصلاة؟
الجواب
الخير عادة ، فإذا عودت نفسك على التبكير إلى المسجد وإجابة المؤذن فور سماع النداء سهل عليك الأمر، ولم يحتج إلى كبير مجاهدة.وقد قال - صلى الله عليه وسلم - : " ولو يعلم الناس ما في التهجير لاستبقوا إليه " رواه البخاري (615) ومسلم (437).والتهجير هو التبكير إلى المساجد. ولا يزال المرء في صلاة ما دامت الصلاة هي تحبسه، والملائكة تصلي عليه : اللهم اغفر له، اللهم ارحمه، ما لم يؤذ أو يحدث، وهذا فضل عظيم لا ينبغي تفويته - رحمك الله -.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ