الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

ما صحة هذا القول؟

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 02 جمادى الآخرة 1422 الموافق 21 أغسطس 2001

السؤال
بعض الناس يذهبون إلى المدينة (طيبة)، ويقولون: لا نرجع حتى نصلي فيها ‏أربعين صلاة، ما صحة هذا القول؟
الجواب
حديث : من صلى أربعين صلاة في مسجدي هذا .. الحديث ) رواه أحمد بن حنبل في مسنده (12583) ورواه عبد الله بن أحمد في زوائد المسند ( 12123) من طريق الحكم بن موسى، حدثنا عبد الرحمن بن أبي الرجال، عن نبيط بن عمر، عن أنس بن مالك عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال :" من صلى في مسجدي أربعين صلاة، لا يفوته صلاة، كتبت له براءة من النار، و نجاة من العذاب، وبرئ من النفاق " . ورجال الإسناد ثقات غير نبيط بن عمر، وهو مجهول، ووثقه ابن حبان، ومثل هذا لا يقبل تفرده، وقد رواه الطبراني في الأوسط ( 5440) وقال المنذري: رواته رواة الصحيح، وهو في الترمذي بغير هذا اللفظ. قلت: لعل لفظ الترمذي المشار إليه هو:" من صلى لله أربعين يوماً في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتبت له براءتان، براءة من النار، وبراءة من النفاق " رواه الترمذي (241) وقال: وقد روي هذا الحديث عن أنس موقوفاً، ولا أعلم أحداً رفعه، إلا ما روى سَلْمُ بن قتيبة، عن طعمة بن عمرو، عن حبيب بن أبي ثابت، عن أنس ...الخ، وهذا مما يزيد من ضعف حديث الأصل، فإن الباب مختلف، والله أعلم .
إرسال إلى صديق طباعة حفظ