الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

حكم طواف الوداع.

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاربعاء 03 جمادى الآخرة 1422 الموافق 22 أغسطس 2001

السؤال
خادمة منـزلية حجت مع إحدى حملات حجاج الداخل، وبعد اليوم الثالث عشر أخذ المتعهد على الحملة جميع العاملات من منى إلى جدة، حيث يسكنون فيها، ولم يأخذهم إلى الحرم ليطوفوا طواف الوداع، ماذا يترتب عليهم، علماً أنهن لا يعلمن بوجوب طواف الوداع، وحتى إن علمن لا يستطعن إجبار المتعهد بأخذهن إلى الحرم ؟ وجزاكم الله خيراً .
الجواب
لا أرى على هؤلاء النسوة شيئاً؛ لأن الواجب يسقط بالعجز ، وإن الإثم على المتعهد الذي لم يمكنهم من طواف الوداع .وطواف الوداع من واجبات الحج؛ لحديث ابن عباس – رضي الله عنهما - :كان الناس ينصرفون في كل وجه، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – " لا ينفرنَّ أحد حتى يكون آخر عهده بالبيت "، إلا أنه خفف عن الحائض، أخرجه مسلم (1328)، والله أعلم.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ