الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

الدعوة إلى الله في الأحياء .

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاربعاء 03 جمادى الآخرة 1422 الموافق 22 أغسطس 2001

السؤال

أنا في ميدان من ميادين الدعوة في الحي، وأرجو منكم النصح لذلك، وتزويدي بأفكار نقيمها في الحي، وكيف نستفيد من الشبكة العنكبوتية؟ وجزاكم الله خيراً،.

الجواب

وفقكم الله, وبارك في جهدكم, وأوصيك بجيرانك خيراً.يحسن أن أوجه أنظاركم إلى المسائل التالية:أ- العناية بالأطفال, جيل المستقبل, في تخصيص حلقات قرآنية وتعليمية لهم, ورحلات, ومسابقات، وبرامج، وتوزيع الهدايا والأشرطة والكتب والمجلات المفيدة والملائمة لمستواهم.ب - العناية بالمرأة، وتشجيع المتعلمات على القيام بالدور المنتظر منهن تجاه غيرهن, ويحسن أن يكون هناك حلقات علمية للنساء, ومسابقات للأسر, وتوزيع الأشرطة والكتب والهدايا والمجلات النافعة، ويمكن أن يكون هذا على سبيل الاشتراك للراغبين.ج- العناية بالتواصل بين أهل الحي، وتعميق روابطهم، وحل مشكلاتهم، والحدْب على ضعفائهم وفقرائهم ومساكينهم، ويحسن أن يكون هناك لجنة مخصصة لمثل هذا العمل إلا إذا كانوا مشمولين بنشاط إحدى الجمعيات الخيرية.د- استثمار المناسبات لتحقيق التواصل وتعميق الهداية, مثل: شهر رمضان, ومناسبات الأعياد, والجمعة, ونحوها,ودعوة بعض الشخصيات العلمية والدعوية الموثوقة لديهم لإلقاء الدروس والمحاضرات.الحرص على القدوة الحسنة, والخلق الفاضل الكريم, والسعي في تطبيع العلاقة مع كافة شرائحهم: مع التجار، مع الشباب المفرط، مع الغرباء, ....الخ. وفقكم الله.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ