الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

ما الخيار الأمثل لي؟

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 02 جمادى الآخرة 1422 الموافق 21 أغسطس 2001

السؤال
أعمل لدى الحكومة (الأسترالية) طبيباً . هناك قانون في (أستراليا) يسمى قانون (الاستقطاع السنوي ) من خلال هذا القانون، فإن الحكومة تدفع لي ما يسمى بأجر الاستقطاع السنوي ، حيث يودع هذا الأجر في حساب خاص باسمي في بنك معين، ومع أن المبلغ تحت اسمي إلا أنني لا أستطيع استخدامه حتى أتقاعد . وبالطبع فِإن هذا المبلغ يُنمى بالفائدة الربوية والتي تضاف إلى حسابي في البنك .ما الخيار الأمثل لي عمله :1. رفض كل المبلغ .2. رفض الفائدة، وفي هذه الحالة يأخذها البنك .3. قبول الفائدة، ودفعها لأناس آخرين .4. قبول المبلغ، وإعطاء الفائدة إلى المحتاجين من المسلمين .
الجواب
أشكرك على حسن السؤال ودقة وتحديد الخيارات المتاحة .والأفضل ، بل المتعين عليك هو الخيار الثالث أو الرابع ، ولا يظهر لي بينهما فرق .فالمطلوب أن تأخذ المبلغ والفوائد الممنوحة عليه ، ثم تصرف المبلغ لنفسك وحاجتك ، وتعطي الفوائد لمن يحتاجها من المسلمين ، أن يصرفها في مشاريع خيرية وأعمال إنسانية .
إرسال إلى صديق طباعة حفظ