الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

صبغ اللحية .

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 02 جمادى الآخرة 1422 الموافق 21 أغسطس 2001

السؤال
الرسول - عليه الصلاة والسلام - حين أمر أصحابه بصبغ لحاهم مخالفة للمشركين، فمنهم من فعل، ومنهم من لم يفعل، فدل هذا أن الأمر للندب، وقال الإمام النووي في ( شرح مسلم ) : " إن العلماء يقولون بالكراهة "، فهل هي للتنزيه، أم هي للتحريم؟كيف لنا أن نفرق بين الأمرين؟
الجواب
أما صبغ اللحية، فقد جاء في الحديث:" غيروا هذا بشيء واجتنبوا السواد "، رواه مسلم (2102) ومن هذا أخذ العلماء منع الصبغ بالسواد ، وجوازه أو استحبابه فيما عداه، وقال آخرون: إن النهي للكراهة، فيكون الصبغ بالسواد مكروهاً وهو أقوى، والله أعلم؛ لأن الأوامر والنواهي في مجال الآداب الغالب حملها على الاستحباب والكراهة. والله أعلم .
إرسال إلى صديق طباعة حفظ