الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

تعليق الصلبان والتماثيل في المسجد .

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 16 جمادى الآخرة 1422 الموافق 04 سبتمبر 2001

السؤال
أنا طالب في أمريكا، وأحاول أن أقوم بما أستطيع، قامت جامعتنا قبل أيام بتعليق الصليب وبعض صور الحيوانات كشعار للجامعة ، وطبعاً المسجد من ضمن ممتلكات الجامعة ، والذي حدث أن هناك بعض الأشخاص اعترضوا على هذا، والبعض الآخر وافق؛ لأنهم يقولون: إن المسجد للجامعة ولها الحق أن تضع هذا الشيء.والحقيقة أن الجامعة تستخدم المسجد أداة لجلب المسلمين، وتقول : إن لديهم حرية دينية في (أمريكا) .ومع ذلك فهم لا يسمحون لنا أن ننادي بالأذان بمكبرات الصوت ، وهم –أيضاً- لا يهتمون بالمكان، فليس هناك خدمات، حيث إن المكان الذي نصلي فيه الجمعة والصلوات الخمس قديم.وبالنسبة لأولئك الذين يوافقون الجامعة، يقولون: إذا لم يعجبكم هذا فاذهبوا، وابنوا مسجدكم .
الجواب
إذا استطعتم أن تقنعوا إدارة الجامعة برفع الصور ونحوها من المسجد فعليكم أن تتعاونوا جميعاً على ذلك ، وقد يكون من وسائل الإقناع أن تخبروهم أن شعائر دينكم تقتضي خلو المسجد من الصلبان والتماثيل ونحوها .وإذا لم تقدروا على ذلك فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها، ولا يقتضي هذا منكم ترك الجماعة مثلاً، إلا إن وجدتم مكاناً آخر أحسن وأفضل يخلو من مثل هذه الأشياء .
إرسال إلى صديق طباعة حفظ