الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

التأويل الرقمي للأحداث .

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاثنين 14 رجب 1422 الموافق 01 أكتوبر 2001

السؤال

كثر الكلام حول زوال دولة إسرائيل، وظهر ما يسمى بالتأويل الرياضي، أو التأويل الرقمي للأحداث، ومن ذلك كتاب ( زوال إسرائيل 2022م نبوءة أم صدف رقمية) لبسام بن نهاد جرار، فما رأي فضيلتكم في هذا المسلك في تفسير الأحداث؟ وما رأيك في هذا الكتاب بالذات؟ بارك الله فيكم، ونفع بكم الإسلام والمسلمين.

الجواب

الكتاب المذكور ( زوال إسرائيل عام 2022م نبوءة قرآنية أو صدف رقمية ) للأستاذ بسام نهاد جرار .يتكون من فصلين : الأول : عن التفسير ، وخلاصته أن الإفساد الآخر هو الذي نشاهده الآن على يد اليهود في أرض فلسطين ، وبناءً عليه يتحقق وعد الله - تعالى - عليهم ببعثٍ يدمرهم تدميراً.والفصل الثاني : خُصص لتأكيد هذا الاحتمال ،وهو زوال دولة إسرائيل عام 1443 هـ ، 2022م ، بموجب نظرات في مواضع كلمات قرآنية ، وملاحظات فلكية ، وحتى نظرة في حساب الجُمّل .وأرى أن هذه المحاولة لا تخلو من تكلف ، وقد أصاب الأستاذ الفاضل حين أشار في مقدمة بحثه إلى أن الرقم المذكور مقدس عند البهائيين ، وكان رشاد خليفة الهالك قد أثار زوبعة حول هذا الرقم وعلاقته بالإعجاز العددي في القرآن الكريم .وأوافق المجموعة التي أشار إليها الأستاذ ضمن بحثه ، والتي ترى في التعلق بهذه النبوءات أثراً للاستعجال ، أو أثر اندفاعٍ لمحاولة رفع حالة اليأس والقنوط والإحباط عن الأمة .وأرى أن في بشائر القرآن والسنة الصريحة ، وبشائر الواقع على سوئه ما يكفي لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد، ومع هذا فإننا لا نغفل أن هذا قد يكون جزءاً من حرب نفسية على اليهود وحلفائهم الذين يتعلقون كثيراً بالتنبؤات والحدسيات، والله الموفق للصواب .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ