الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

جلوس الرجل والمرأة بجوار بعضهما في النقل العام.

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 02 ذو الحجة 1421 الموافق 25 فبراير 2001

السؤال

موظف في أحد القطاعات في دولة كافرة ، ويحتاج عمله إلى التنقل داخل البلاد، واستخدام النقل العام أو القطارات ، وهناك يواجه كثيراً ركوب نساء سافرات في المقعد الملاصق له، مما اضطره إلى حجز مقعدين متجاورين، ودفع قيمتهما، ولكنه واجه من بعض طلبة العلم هناك تعنيفاً ووصفاً بأن هذا العمل من التزمت والتشدد ، وأنه قد يحدث ردة فعل في نفوس الناس حول دين الإسلام ، وشعوراً منهم بأن هذا من الطبقية، ولا سيما وهو أبيض، وهم سود ، ويسأل هل هو مصيب في تصرفه أم مخطئ ؟!

الجواب

لا أرى للأخ أن يستأجر مقعداً آخر؛ لأن احتمال الفهم السيء المشار إليه في السؤال قريب جداً ، أن يظنوا أنه يستقذر أن يركب إلى جواره أسود ، وهذا قد يحجبهم عن الإسلام ، ويعطيهم انطباعاً سيئاً عنه . وعليه غض البصر والانشغال بالذكر والقراءة، وغير ذلك ، وأن يتقي الله ما استطاع .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ