الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

هل الإصرار على الشرك الأصغريجعله شركاً أكبر

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 21 محرم 1422 الموافق 15 إبريل 2001

السؤال
هل الإصرار على الشرك الأصغر يحوله لأكبر ؟
الجواب

الإصرار على الشرك الأصغر لا يحوله إلى أكبر باتفاق العلماء؛ لأن الشرك الأصغر من باب المعاصي التي لا يخرج بها صاحبها عن الإسلام، وقوله – تعالى -:" إن الله لا يغفر أن يشرك به " الآية، [النساء : 48، 119]يقصد به: الشرك الأكبر.وقوله – تعالى -:"إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار " [المائدة : 72] يقصد به: الشرك الأكبر باتفاق المفسرين.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ