الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

هربت زوجته من أثر السحر، فماذا يعمل ؟

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 02 جمادى الآخرة 1422 الموافق 21 أغسطس 2001

السؤال
فجعت الجالية المسلمة بما حل بأسرة أحد المسلمين الأمريكيين، والقصة هي: أن زوجة هذا الشخص تعرفت على إحدى النساء الأمريكيات التي ادعت أنها مسلمة، فقامت زوجة الأخ باصطحابها إلى المسجد، وعندما رأت هذه المرأة المسلمين يصلون استهزأت بهم، مما حدا بزوجة الأخ إلى نصحها، وإعلامها بوجوب احترام المسجد وأهله .بعد أيام زارتها زوجة الأخ بصحبة زوجها محاولة نصحها ودعوتها إلى الدين الحنيف، فما كان من هذه المرأة إلا أن أعدت لزوجة الأخ عصيراً ما إن شربته حتى حولت حياة هذه الأسرة السعيدة إلى حال مدمرة، فما إن غادر الأخ محاولاً إيصال زوجته للبيت حتى انهارت زوجته، فنقلها فوراً إلى المستشفى، وأجرى الأطباء الفحوصات الطبية التي لم تكتشف إلا أن مادة غريبة لا علم لهم بها شربتها زوجة الأخ. وبعد أيام عاد الأخ بزوجته إلى منزلهم، وقد تحولت زوجته إلى مبغض لزوجها كارهة حتى لرؤيته أو الكلام معه، وامتلأ قلب الأخ بوحشة تجاه بيته وزوجه . سأل الأخ عن المرأه التي ذهبت زوجته لدعوتها، فأخبره أهل حيها أن المرأة ساحرة عتية، فهي تعمل السحر الأسود vodo ، وما إن رجع الأخ لبيته إلا ووجد زوجته قد هربت ولم يعثر أحد عليها منذ ثمانية أيام. الأخ يريد المساعدة, ولا يعلم ماذا يجب أن يعمل و–والله- لقد أبكانا بقصته، فالأخ من أنشط المسلمين مشاركة مع إخوانه، وكثيراً يدعو لدين الله.
الجواب
عليكم اللجوء إلى الدعاء والتضرع، والاستنجاد بالله –تعالى- في كشف ما ذكرته، والله يجيب دعاء المضطر إذا دعاه، ويكشف السوء كما وعد –سبحانه- . ويجب إعانة الأخ في البحث عن زوجته؛ حتى يظفر بها ويردها إلى منزلها، ثم يكثر من استعمال الرقية الشرعية، يرقيها هو وغيره من المعروفين بالخير والصلاح، ويكثر من قراءة "ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين"[يونس : 81]، ويمكن الاستمرار على ذلك حتى تحدث نتيجة طيبة -إن شاء الله-، ولا يحتاج الأمر إلى الاتصال بتلك المرأة، أو الضغط عليها لمعرفة ماذا عملت وإبطاله؟
إرسال إلى صديق طباعة حفظ