الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

الحكم في المدائح النبوية .

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 02 جمادى الآخرة 1422 الموافق 21 أغسطس 2001

السؤال

نرجو إفتاءنا في قضية المدائح النبوية وبأصوات جميلة رجالية، وداخل بيت من بيوت الله .

الجواب

إذا كانت هذه المدائح خالية من شوائب البدعة والخرافة والمبالغات، ومقتصرة على المعاني الطيبة التي خص الله بها رسوله - صلى الله عليه وسلم -، وفي ذكرها دعوة للقدوة الحسنة والأسوة، ولم تكن ذات ترتيب منضبط مرتبط بمناسبة خاصة، مثل ذكرى المولد، أو الإسراء والمعراج، أو الهجرة، ولم تشغل المصلين عن صلاتهم وذكرهم وعبادتهم . فلا أرى بأساً بها حينئذ، كأن يقوم واعظ ويتكلم عن الرسول - صلى الله عليه وسلم - وفضله وما حباه الله، ثم يضمِّن ذلك أبياتاً من الشعر، ولو قرأها بصوت جميل لا مبالغة فيه ولا تمطيط، فلا يظهر لي حرج -إن شاء الله- في مثل هذا، وأنتم أدرى بالذي يحدث عندكم.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ