الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

حكم تسمية المسجد باسم (آمنة بنت وهب).

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاثنين 14 رجب 1422 الموافق 01 أكتوبر 2001

السؤال
يوجد في حينا في مدينة حلب السورية مسجد اسمه (آمنة بنت وهب)، فهل تسمية المسجد باسم أم الرسول - عليه أفضل الصلاة والتسليم – جائزة؟ وجزاكم الله خيراً.
الجواب
آمنة بنت وهب، أم النبي -صلى الله عليه وسلم - وهي لم تؤمن به، وقد استأذن النبي - صلى الله عليه وسلم - ربه أن يستغفر لها، فلم يأذن له انظر ما رواه مسلم (976) . وهي من أهل الفترة، والله أعلم بحالها في الآخرة، لكن لا تسمى بها المساجد, وأماكن العبادة.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ