الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

زكاة الزرع على البائع أم المشتري؟

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الجمعة 02 رجب 1421 الموافق 29 سبتمبر 2000

السؤال
هل يزكي المالك الحقيقي الزرع بعد بيعه، أم تكون زكاته على المشتري؟ وكيف يتم ذلك؟
الجواب
الزكاة، هي على المالك الحقيقي، إلا إذا اشترط على المشتري إخراجها، فيخرجها المشتري، والدليل قوله - تعالى -: " وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ ". [الأنعام :141].قال مالك:" ومن باع زرعه، وقد صلح ويبس في أكمامه فعليه زكاته، وليس على الذي اشتراه زكاة ".. إلى قوله: " وإن كان قد طاب، وحل بيعه، فزكاة ذلك على البائع إلا أن يشترطها على المبتاع" انظر الموطأ (باب : زكاة الحبوب والزيتون 1/252)، وهكذا قول الإمام أحمد إن الزكاة على البائع مطلقاً، وهو قول الثوري والأوزاعي.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ