الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

هل هذا من عمل الشيطان؟

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الثلاثاء 07 شعبان 1422 الموافق 23 أكتوبر 2001

السؤال
هناك طائفة نصرانية بروتستانت تسمى الطائفة الخمسينية - هكذا تسمى في روسيا – في صلاتهم يبدؤون بالكلام بلغة غير مفهومة، لكل منهم لغته الخاصة التي لا يفهمها هو نفسه – أي النصراني – يزعمون أنهم يتكلمون على لسان روح القدس، وأحد الدعاة -عندنا - حضر أحد هذه الاجتماعات (الصلوات) فشاهدها عياناً، كل شخص يتكلم بلغة مختلفة عن الآخر، فمثلاً أحدهم تكلَّم الإنجليزية فكتب شخص بجانبه وكان الكلام عبارة عن مقتطفات من الإنجيل! السؤال يا شيخ : هذه الظاهرة تستخدمها هذه الطائفة في إثبات صحة مذهبهم زعماً بأن روح القدس هو المتكلم، ويؤيدهم بهذه المعجزات في آخر الزمان مستندين بنصوص من الإنجيل فما تقولون في هذا هل هو مس جان ؟ نفس الطائفة تجمع الناس فيضع القسيس يده على أحد الحاضرين –أو يشير إليه من بعيد- فيخر الرجل مصروعاً، ويقوم بعد ثوان ويزعم القسيس أن هذا هو روح القدس. هل هذا مس من الجن؟ ما هي الطريقة لمنع هذا ؟ - علماً أن الأخ قرأ بعض آيات القرآن الكريم خلال صلواتهم المزعومة وما حصل شيء - وكيف نرد عليهم حيث يقولون: إن عيسى -عليه السلام- لم يذنب قط، لذلك جاء ليأخذ ذنوب البشرية – مذهب الفداء عندهم – ويحاجونا بأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أخبر بأن عيسى -عليه السلام- نُجي من قرصة إبليس عند ولادته، وفي يوم القيامة عند الشفاعة لم يذكر عيسى – عليه السلام - ذنباً اقترفه؟ هذا وجزاكم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء ، وسخرنا وإياكم لخدمة هذا الدين.
الجواب
قد يكون هذا الذي يحدث من عمل الشيطان وتلبيسه، وهذا وارد.وقد يكون نوعاً من الخدع المدروسة بينهم، يخدعون بها من لا يعرف حالهم ولم يختلط بهم ولم يدرك حيلهم.وقد يكون بعضها نوعاً من الإيحاء النفسي، فإنك إذا قلت لشخص سيحدث كذا، وكان ضعيفاً ولديه ثقة كبيرة بك، وربما وصلت إليه إشاعات بهذا الخصوص فهذا يؤثر عليه ويجعله يتخيل أنه سيحصل له ما حصل لغيره، فيحصل شيء من ذلك بالفعل. والله أعلم.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ